مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

في مباراة جاءت أقل من التوقعات تعادل مانشستر سيتي وريال مدريد سلبياً في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا في ملعب الاتحاد معقل السيتي.

وجاء شوط المباراة الأول سلبياً من الطرفين وفشل أي منهما في احداث خطورة حقيقية على مرمى المنافس.

وبدأ الشوط الثاني بداية أسرع من الشوط الأول ولكن ليس بالسرعة المطلوبة جتى النصف الثاني من الشوط الذي جاء بأول فرصة حقيقية في المباراة عن طريق خيسي رودريجيز الذي لعب كرة رأسية في عارضة السيتي.

واتبعه كاسيميرو برأسية تصدى لها جو هارت بقدمه اليسرى قبل أن يضيع بيبي أخطر فرص اللقاء من أمام المرمى مباشرة ليصوب الكرة في صدر جو هارت.

وهدأ إيقاع المباراة بعد فرصة بيبي حتى اللحظة الأخيرة من اللقاء حينما تصدى نافاس لركلة دي بروين الحرة قبل انطلاق صافرة نهاية اللقاء ليتأجل الحسم لموقعة البرنابيو في مباراة الإياب في الأسبوع المقبل.

نشر رد