مجلة بزنس كلاس
تكنولوجيا

 

من الآن وحتى وقتٍ ما في شهر أبريل/نيسان المُقبل سيكون هاتف HTC 10 محط الاهتمام والتّسريبات المختلفة، وليس مُستغربًا أن يكون هنالك خبرٌ جديد كل يوم حول الهاتف المُقبل. بالنسبة لليوم، فإن الخبر هو تسريب صور حقيقية جديدة للهاتف المُقبل، تُظهر الهاتف وتصميمه بشكلٍ واضح، وتُعطينا فِكرة جيدة جدًا حول الشكل النهائيّ للهاتف المقبل.

htc-10-leaked
تظهر الصور الجديدة اللوحة الأمامية والخلفية للهاتف، بدون إظهار أي جزءٍ من حواف الهاتف. الصّور الجديدة تُظهر الحواف الخلفية المُنحنية للهاتف الجديد، والتي تعتبر أبرز تحديثٍ في التصميم الخاص بالهاتف وأجدها أحد الجوانب الإيجابية في تصميم الهاتف التي تضيف المزيد من الجمالية لشكل الهاتف. بالنسبة للشكل، فالإطار العام للعام للهاتف يتشابه مع كافة هواتف إتش تي سي، مع اقترابه بشكلٍ كبير من تصميم هاتف HTC One A9. الاختلاف الجذريّ الذي تؤكده الصور الجديدة هي غياب المكبرات الصوتية الأمامية الشهيرة لهواتف إتش تي سي.

اعتمادًا على الصور الجديدة والصور التي تم نشرها مؤخرًا والتي تظهر الهاتف بكافة ألوانه المفترضة، يمكن القول وبدرجةٍ عالية من الثقة أن شكل وتصميم الهاتف أصبحا واضحين بالنسبة لنا، ولا يمكن أن نتوقع أي شيءٍ جديد بهذا الخصوص.

بالحديث عن المواصفات، فلا يوجد شيء جديد وهي تبقى كما نعرفها حتى الآن: شاشة بقياس 5.1 إنش وبدقة 1440×2560 بيكسل مصنوعة بتقنية Super AMOLED مع شريحة Snapdragon 820 من كوالكوم وذاكرة وصول عشوائي بسعة 4 غيغابايت و 32 غيغابايت لمساحة التخزين الداخلية. الكاميرا الخلفية ستكون بدقة 12 ميغابيكسل (بشكلٍ مشابه لهواتف Nexus 6P و Galaxy S7) مع وجود منفذ USB Type-C ومنفذ microSD مع حساس بصمة على الواجهة الأمامية للهاتف. بكل تأكيد، وككل هواتف إتش تي سي الرائدة، سيتمتع الهاتف الجديد بهيكلٍ معدنيّ بالكامل.
بحسب التّسريبات والصور المُختلفة، يمتلك هاتف إتش تي سي المقبل أقوى المواصفات المتاحة حاليًا في الأسواق، إلا أنه لا يتضمن أي “مفاجأة” تقنية تضمن جذب المستخدمين له وتحسين قدرة الشركة على تسويق الهاتف بشكلٍ أكبر. هل سيكون هنالك مفاجأة ما تتركها إتش تي سي لتاريخ الإعلان الرسميّ عن الهاتف؟ شاركونا رأيكم ضمن التعليقات.

نشر رد