مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

لا شك أن آريين روبن يعتبر من أفضل لاعبي جيله ومن أفضل ما أنجبت الكرة الهولندية خلال آخر 20 سنة لكن مسيرة اللاعب كانت ربما لتأخذ شكلاً آخر لولا الإصابات المتكررة التي تعرض لها .

ويكفي القول أن روبن تعرض خلال آخر 6 مواسم فقط مع بايرن ميونخ إلى 35 إصابة بمعدل ما يقارب من الـ 6 إصابات في السنة وهذا رقم يستحيل معه الوصول إلى قمة التوهج الفني بحكم غياب رتم المباريات .

وبالعودة إلى مسيرة اللاعب نجد أن مشاكله مع الإصابات بدأت فعلياً مع آيندهوفن حيث أنه وبعد موسم أول مميز (2002/2003) لعب خلاله 86.8% من عدد الدقائق المتاحة ساهمت الإصابات في تقليل عدد دقائق مشاركات روبن إلى 60% في الموسم الموالي .

وتطورت مشاكل روبن مع الإصابات بشكل ملحوظ بعد انتقاله إلى تشيلسي وممارسته في الدوري الإنجليزي المعروف بالصراعات البدنية القوية والحادة حيث كانت نسب مشاركة روبن في الدقائق المتاحة خلال المواسم الثلاثة على التوالي (36 %) ، (51 %) ، (39 %) .

ولم تتوقف معاناة روبن مع الإصابات حتى مع انتقاله إلى ريال مدريد حيث وخلال موسمين في الدوري الإسباني لم يشارك سوى في 49% من عدد الدقائق المتاحة مما دفع النادي الإسباني إلى الإستغناء عنه .

وعلى الرغم من العلاقة الكبيرة التي ربطت آريين روبن مع جماهير بايرن ميونخ طوال مسيرته في ألمانيا لكن مشاكل اللاعب مع الإصابات عرفت أرقاماً قياسية حيث أنه وبخلاف الموسم الأول الذي شارك خلاله في 63% من عدد الدقائق المتاحة لكن بقية المواسم لم تتجاوز النسبة 55% وبمعدل 5 إصابات في الموسم ، لتصل النسبة خلال الجزء الأول من الموسم الحالي إلى 6% فقط .

نشر رد