مجلة بزنس كلاس
صحة

 

كثيرة هي المضار الصحية والمادية التي يسببها التدخين، آخرها حسب دراسة فنلندية هي زيادة مخاطر الإصابة بالنزيف داخل بطانة المخ، وتتعرض النساء لاحتمال الإصابة بهذا النزيف أكثر من الرجال.

وقالت دراسة جديدة إن المدخنين وخاصة من النساء تزداد لديهم مخاطر الإصابة بالنزيف داخل بطانة المخ “نزيف تحت العنكبوتية” مقارنة بغير المدخنين.

وكتب الباحثون في دورية “ستروك” أنه استناداً إلى دراسات سابقة يبدو أن التدخين مسؤول عن ما لا يقل عن ثلث حالات النزيف داخل بطانة المخ، وتزيد احتمالات إصابة النساء بهذه الحالة عن الرجال بمقدار المثلين تقريباً.

وقال الدكتور قائد فريق الدراسة في جامعة هلسنكي بفنلندا جوني فلاديمير ليندبوم، إن “التدخين قد يقلل مستويات هرمون الإستروجين “الأنثوي”، ويسبب انقطاع الطمث مبكراً، الذي يقلل بدوره من مستويات الاستروجين”.

وأضاف: “يؤدي هذا الانخفاض إلى تحلل جدران الأوعية الدموية ويجعلها عرضة للتمزق”، مشيراً إلى أن الإصابة بالنزيف داخل بطانة المخ تصبح أكثر شيوعاً في النساء فوق سن 55 عاماً.

وتابع ليندبوم أن الدراسة كشفت إنه حتى التدخين باعتدال يزيد مخاطر نزيف تحت العنكبوتية بشكل كبير بالنسبة للنساء والرجال، لكن هذه المخاطر تتراجع مرة أخرى عند الإقلاع عن التدخين.

وأردف: “يجب على المدخنات محاولة الإقلاع عن هذه العادة، ومعالجة أي ارتفاع في ضغط الدم، والاستعانة بخدمات الرعاية الصحية عند الضرورة”.

نشر رد