مجلة بزنس كلاس
أخبار

بحثت نخبة من الخبراء بدولة قطر ودول مجلس التعاون لدول الخليج العربية وكوادر طبية عربية وعالمية أهم المستجدات الطبية والعلمية في مجال أمراض الصدر عند الأطفال وذلك في فعاليات المؤتمر العربي الرابع للجمعية العربية لأمراض الجهاز التنفسي للأطفال الذي نظمته مؤسسة حمد الطبية على مدى ثلاثة أيام.
وشكل المؤتمر الذي يعقد لأول مرة في قطر فرصة أمام المشاركين لتبادل الأفكار والاستفادة من خبرات كبار الاختصاصيين من مختلف دول العالم.
وقال الدكتور إبراهيم الجناحي استشاري أول ورئيس قسم أمراض الرئة للأطفال في مؤسسة حمد الطبية والعضو المؤسس للجمعية العربية لأمراض الجهاز التنفسي للأطفال إن أمراض الصدر عند الأطفال تعد من المجالات التي تتسم بأهمية فائقة في العالم العربي فالربو والسعال المزمن والمشاكل التنفسية السائدة في المنطقة يمكن أن تؤثر سلبا على الحياة اليومية للعديد من الأطفال.
وأضاف في تصريح صحفي أن المؤتمر كان فرصة فريدة للخبراء من مختلف دول المنطقة للالتقاء والتعاون معا لتحقيق الهدف المشترك المتمثل في توفير أفضل مستويات الرعاية للأطفال الذين يعانون من أمراض الرئة.
ويعتبر المؤتمر العربي لأمراض الصدر عند الأطفال من أهم الفعاليات التي تقام في منطقة مجلس التعاون الخليجي والعالم العربي حيث يجتمع كل عام نخبة من الخبراء في أمراض وطب الرئة عند الأطفال لبحث آخر المستجدات الطبية والبحثية وتبادل الخبرات في هذا المجال.
وخلال فعاليات هذا الحدث تم تسليط الضوء على فوائد جهاز قياس أداء الجهاز التنفسي بنظام الذبذبات وهو عبارة عن تقنية متخصصة لتقييم أداء وظيفة الرئة كما جرى التركيز على مواضيع مختلفة شملت “التليف الكيسي” والربو في مرحلة الطفولة وأمراض الجهاز التنفسي السفلي.
ومن جهتها نوهت الدكتورة منى معرفية استشاري أول أمراض الرئة للأطفال في مؤسسة حمد الطبية والرئيس الحالي للجنة المنظمة للمؤتمر بالنجاح الذي حققته هذه الفعالية الطبية حيث إن المعلومات والأفكار التي تم تبادلها على مدى ثلاثة أيام في الدوحة ستضفي المزيد من الزخم على هذا المجال الطبي الهام ومن شأنها أن تحقق إنجازات طبية في مجال أمراض الصدر عند الأطفال.

نشر رد