مجلة بزنس كلاس
قطر اليوم

أعلنت منظمة الدعوة الإسلامية أنها تنفذ 165 مشروعاً للمياه، بتكلفة إجمالية بلغت نحو 3 ملايين ريال، تبرع بها بعض المحسنين القطريين من الرجال والنساء خلال النصف الأول من العام الجاري، ويستفيد منها أكثر من 800 ألف شخص في 26 دولة.

وذلك ضمن مشاريع مكافحة العطش التي تنفذها المنظمة في 42 دولة أفريقية والعديد من الدول العربية والإسلامية.

وأوضح الشيخ حماد عبد القادر الشيخ المدير العام لمكتب منظمة الدعوة الإسلامية في قطر أن 21 مشروعاً من هذه المشاريع تنفذ في نيجيريا، و17 منها في تشاد، و14 مشروعاً في غانا، و13 في الصومال، و12 في موريتانيا. إضافة إلى تنفيذ 11 مشروعاً في بنين، و7 مشاريع في كل من أوغندا والنيجر، و6 مشاريع في كل من السنغال والسودان وملاوي، و5 مشاريع في كل من أثيوبيا وسيراليون وجامبيا.

وأضاف الشيخ حماد أن هنالك 4 مشاريع من هذه المشاريع تنفذ في كل من بوركينافاسو وجيبوتي وغينيا كوناكري، و3 مشاريع في كل من ساحل العاج وليبيريا ومالي، ومشروعين في كل من الكاميرون واليمن وتوجو، ومشروع واحد في كل من الكونغو الديمقراطية ورواندا وغينيا بيساو.

وأشار إلى أن المنظمة وقفت على المعاناة الكبيرة والمستمرة للكثير من الشعوب الأفريقية وبعض الشعوب العربية والإسلامية في سبيل الحصول على المياه، حيث تبين أن هنالك شح كبير لها في الكثير من المناطق في قارة إفريقيا وبعض مناطق آسيا.

مما أدى إلى الكثير من المعاناة لتلك الشعوب، وإصابة الكثير من أفرادها بالأمراض، خاصة الأطفال وكبار السن. وأدى كذلك إلى نزوح الكثير من الأسر بحثاً عن مصادر المياه، وما ترتب على ذلك من تشرد وضياع وترك لمقاعد التعليم وفقد لوسائل العيش الكريم. مؤكداً على أن مشاريع المياه تحظى باهتمام كبير من قبل المنظمة لأهميتها لحياة الإنسان والحيوان. حيث تخطط لحفر ألف بئر في هذا العام، مع التركيز على الآبار الارتوازية التي توفر كميات كبيرة من المياه وتغطي العديد من المناطق ويستمر عطاؤها لسنوات عديدة.

علاوة على إنشاء عدد من السدود والحفائر لحفظ مياه الأمطار من الضياع والاستفادة منها في مواسم الجفاف في الشرب وري المشاريع الزراعية.

وأشاد المدير العام لمكتب المنظمة في قطر بالمحسنين الذين تبرعوا لتنفيذ هذه المشاريع وغيرها من المشاريع الإنسانية التي نفذتها المنظمة. داعياً الله عز وجل أن يتقبل منهم ويجزيهم خيراً في الدنيا والأخرة. وحاثاً الجميع على الاستمرار في مساعدة الشعوب الفقيرة في الدول الإفريقية وغيرها من الدول العربية والإسلامية بدعم المشاريع الإنسانية التي تخطط المنظمة لتنفيذها في تلك الدول وخاصة مشاريع المياه.

نشر رد