مجلة بزنس كلاس
طاقة

الخط الحامي ممتد من الأردن إلى السنغال

الدوحة- بزنس كلاس

تجسيدا للاستراتيجية القائمة على تنويع الأسواق والاستثمارات وعملا بمبدأ سوقنا العالم، تسعى شركة نبراس للطاقة -الذراع الاستثماري في مجال الطاقة لجهاز قطر للاستثمار- إلى تعزيز محفظتها الاستثمارية في الخارج من خلال الدخول في جملة من المشاريع في عديد الأسواق الناشئة على غرار السنغال والأردن وتركيا، والتي تحتاج مع ذروة نموها الاقتصادي أن ترفع من طاقة إنتاجها من الكهرباء.

ويؤكد الخبراء أن مشاريع إنتاج الكهرباء يعتبر من أبرز القطاعات الواعدة في ظل ارتفاع الطلب المتزايد على الطاقة الكهربائية في عدة مناطق في العالم، مؤكدين على الخبرات الكبرى التي تتمتع بها شركة نبراس  للطاقة  في مجال إقامة محطات الكهرباء والمياه.

في الأسواق الآسيوأفريقية

ومن خلال رصد جملة الاتفاقيات والاستحواذات التي قامت بها شركة نبراس للطاقة يلاحظ تركيزها على الأسواق الأفريقية والآسيوية حيث استحوذت شركة نبراس للطاقة التي تعتبر ذراع جهاز قطر للاستثمار في قطاع الطاقة على حصة نسبتها 24% من محطة كهرباء المناخر في الأردن. وتقع المحطة في منطقة المناخر على بعد 15 كيلو مترا شرق العاصمة عمّان، وبدأ التشغيل التجاري للمحطة في شهر يوليو من عام 2014، وتتكون المحطة من 16 وحدة لتوليد الكهرباء تمّ تزويدها وتركيبها من قبل شركة وارتسيلا (المقاول الرئيسي)، وتعمل عن طريق الغاز الطبيعي أو الوقود الثقيل أو الديزل. وستزيد المحطة من كفاءة توفير الطاقة في الأردن في أوقات الذروة وتأمين الإمدادات من الكهرباء لتلبية الطلب المتزايد.

كما قامت شركة نبراس للطاقة في الفترة القليلة الماضية بتوقيع مذكرة تفاهم مع كل من شركة الكهرباء الوطنية السنغالية وشركة ميتسوي اليابانية بشأن دراسة مشروع متعلق بنطاق الطاقة في جمهورية السنغال.

وبموجب هذه المذكرة، سوف تشرع كل من نبراس للطاقة وميتسوي بعمل دراسة جدوى لمشروع تشمل تطوير وتمويل وبناء وتشغيل وصيانة وحدات عائمة لاستقبال وتسييل الغاز الطبيعي ومحطة لتوليد الطاقة الكهربائية تعمل عن طريق الغاز الطبيعي في جمهورية السنغال. ويعتبر هذا المشروع الأول من نوعه في السنغال، وفي حال تم الاتفاق على تنفيذ المشروع فسوف يتم بيع الكهرباء المولدة لشركة الكهرباء الوطنية السنغالية عبر اتفاقية طويلة الأمد لشراء الكهرباء.

وفي صورة التوصل إلى اتفاق نهائي مع الجانب السنغالي ستكون شركة نبراس قد وضعت أولى لبنات استثماراتها في الغرب الإفريقي وفق تصريحات لخالد الجولو الرئيس التنفيذي للشركة الذي عبر عن حرص نبراس للطاقة على تقديم أحدث التكنولوجيا المتوفرة في هذا المجال وبأسعار منافس ودعم حاجة السنغال من الكهرباء وكذلك المساهمة في تحفيز عجلة الاقتصاد فيها.

تحالفات نبراس وقطر القابضة

كما قامت قطر القابضة ونبراس للطاقة في بداية العام 2015 بتوقيع مذكرة تفاهم لإنشاء تحالف مع شركة ميتسوبيشي وشركة ماروبيني وشركة تشوبو للطاقة الكهربائية اليابانية وذلك لدراسة إمكانية تطوير مشروع أفشن البستان في الجمهورية التركية.

ويهدف التحالف القطري -الياباني إلى دراسة تطوير وتمويل وبناء وتشغيل وصيانة مناجم للفحم ومحطات للطاقة الكهربائية تعمل عن طريق الفحم. وتسعى هذه الشراكة إلى تقديم واستخدام أحدث أنواع التكنولوجيا المتوفرة في هذا المجال وبأسعار منافسة للوصول إلى اتفاق مع الحكومة التركية لتنفيذ المشروع.

ويقع المشروع في منطقة أفشن البستان ٦٠٠ كيلو مترا جنوب شرق العاصمة التركية -أنقرة. والمشروع عبارة عن بناء محطات لتوليد الطاقة الكهربائية وتطوير مناجم الفحم الواقعة في منطقة المشروع، حيث سيستخدم الفحم كوقود لتوليد الطاقة الكهربائية. كما تبلغ قدرة المولدات المزمع بناؤها ٤٥٠٠ ميجاواط من الكهرباء. وسوف يساهم المشروع في تلبية حاجة الجمهورية التركية الشقيقة من الكهرباء، كما سيكون له أثر إيجابي في تطوير المنطقة التي يقع بها المشروع والمناطق المحيطة.

نبراس.. ببلوغرافيا مكثفة

تأسست شركة نبراس للطاقة عام 2014 كشركة مساهمة قطرية وفقاً لقوانين دولة قطر، بالمشاركة بين شركة الكهرباء والماء القطرية (ش.م.ق) 60%، وشركة قطر للبترول الدولية المحدودة 20%، وشركة قطر القابضة (ذ.م.م.) 20%.

يبلغ رأس المال المصرح به لشركة نبراس للطاقة ثلاثة مليارات وستمئة وخمسين مليون ريال قطري، وتقوم الشركة بالاستثمار عالمياً في المشاريع الجديدة والقائمة، أو من خلال الاستحواذ على مشاريع لتوليد الطاقة الكهربائية، ومشاريع تحلية المياه أو معالجتها، وكذلك مشاريع التبريد والتدفئة. كما سوف تستثمر نبراس للطاقة في محطات تسييل الغاز الطبيعي ومرافق تحميل وتفريغ الوقود المتعلقة بأي من مشاريع توليد الطاقة أو تحلية المياه.

نشر رد