مجلة بزنس كلاس
استثمار

قال موقع ” ديل ستريت آشيا” إن عملية استحواذ نبراس للطاقة القطرية على حصة شركة إنجي الفرنسية البالغة 35.5% في محطة “بي تي بايتون” لإنتاج الكهرباء في جمهورية إندونيسيا سيكون نهاية العام 2016، مشيراً إلى أن إجراءات العملية بلغت مراحلها الأخيرة.

وكانت شركة نبراس للطاقة، أعلنت في بداية العام 2016 أنها وقعت إتفاقية للإستحواذ على حصة شركة إنجي الفرنسية البالغة 35.5% في محطة “بي تي بايتون” لإنتاج الكهرباء في جمهورية إندونيسيا.

وكشف السيد فهد بن حمد المهندي العضو المنتدب والمدير العام لشركة الكهرباء والماء القطرية ورئيس مجلس إدارة نبراس للطاقة في تصريحات صحفية سابقة أن شركة نبراس للطاقة بصدد الاستثمار في مشروع “بايتون” لتوليد الكهرباء في إندونيسيا بقيمة تصل إلى 1.350 مليار دولار.

وقال خالد جولو الرئيس التنفيذي لشركة نبراس للطاقة القطرية أمس الإثنين في تصريح لرويترز إن شركته تخطط لشراء حصة تبلغ 35.5 في المائة تملكها حاليا شركة إنجي الفرنسية للمرافق في شركة بايتون إنرجي أكبر منتج مستقل للكهرباء في إندونيسيا بنهاية 2016.

وقالت شركة نبراس للطاقة، إن استحواذها على حصة شركة إنجي في بايتون سيوفر لها فرصة الدخول إلى سوق الطاقة الإندونيسي الذي يعتبر من الأسواق الهامة في منطقة جنوب شرق آسيا.

وأوضحت أن هذا الاستحواذ يتماشى مع الهدف الذي وضعته نبراس عند تأسيسها بأن تصبح إحدى الشركات الرائدة في مجال الطاقة عالميا وتنمية استثماراتها في قطاع الطاقة وتنويع محفظتها الاستثمارية لتشمل الوقود التقليدي والطاقة المتجددة، وكذلك تنويع المناطق الاستثمارية لتشمل جنوب شرق آسيا وأوروبا ومناطق الشرق الأوسط.

وذكرت أن محطة بايتون تتمتع بوضع جيد يمكنها من الاستفادة من عوامل نمو سوق الطاقة الإندونيسي، حيث تعتبر بايتون بقدرتها الإنتاجية البالغة 2045 ميجاواط، أكبر محطة لإنتاج الكهرباء تعمل بنظام الإنتاج المستقل للطاقة في جمهورية إندونيسيا.

ولذلك فهي تساهم بشكل أساسي في تلبية احتياجات سوق الطاقة الإندونيسي حيث يمثل إنتاجها ما يقارب 4 في المائة من إجمالي احتياجات الطاقة الإندونيسية، كما أكسبها كونها أول محطة لإنتاج الطاقة المستقل تعمل بتكنولوجيا الغلايات ذات الحرارة المرتفعة في إندونيسيا، خبرة استثنائية ومعرفة متميزة.

وتمتلك الشركة الفرنسية حاليا نحو 40.5% من بايتون والباقي يملكه من شركة ميتسوي اليابانية للطاقة، وشركة طوكيو للطاقة الكهربائية، وبايتون باتو هيتام الإندونيسية.

نشر رد