مجلة بزنس كلاس
طاقة

سجلت محطة “ساوث هوك” التي تعد أضخم مشروع إستراتيجي قطري بريطاني في مجال الغاز الطبيعي، وصول 4 من أضخم الناقلات القطرية المحملة بالغاز الطبيعي المسال خلال شهر أغسطس الماضي إلى سواحل المملكة المتحدة.

واستقبلت الشبكة البريطانية للغاز ما يقرب من مليون و64 ألف متر مكعب من الغاز الطبيعي المسال خلال هذه الفترة، ووفق جدول وصول الناقلات القطرية إلى المحطة الواقعة بمقاطعة “ويلز” جنوب غرب بريطانيا، فقد وصلت الناقلة القطرية “السامرية” التي تنتمي إلى طراز “كيو-ماكس” والمملوكة بالكامل لشركة “ناقلات” القطرية في يوم 3 من أغسطس الماضي، وعلى متنها ما يقرب من 266 ألف متر مكعب من الغاز المسال، واستقبلتها المحطة وتم إفراغ شحنتها من الغاز المسال وإعادة تحويله إلى الصورة الغازية مرة أخرى وإعادة ضخه في الشبكة البريطانية للغاز.

وفي 14 من أغسطس الماضي وصلت الناقلة القطرية العملاقة “الحويلة” من طراز “كيو-ماكس” والمملوكة لشركة “ناقلات” القطرية وشركة “تييكي”، إلى رصيف محطة “ساوث هوك” وأفرغت إدارة المحطة شحنتها التي قدرت بـ266 ألف متر مكعب من الغاز الطبيعي المسال، وتم تحويلها إلى صورتها الغازية مرة أخرى وضخها في الشبكة البريطانية للغاز.

وفي 24 من أغسطس الماضي استقبلت محطة “ساوث هوك” الناقلة القطرية العملاقة “المفير” والمملوكة بالكامل لشركة “ناقلات” القطرية والتي تنتمي إلى طراز “كيو-ماكس”، حيث أفرغت شحنتها التي وصلت إلى 266 ألف متر مكعب، وتم تخزينها في أحد الخزانات الخمسة الموجودة بالمحطة لحين تسويقها وفق الاحتياجات في السوق البريطانية.

وبعد ستة أيام أي في 30 من أغسطس الماضي من وصول الناقلة “المفير”، وصلت الناقلة القطرية العملاقة “موزه” إلى سواحل المملكة المتحدة على رصيف محطة “ساوث هوك” وكان على متنها ما يقرب من 266 ألف متر مكعب من الغاز الطبيعي المسال، وهذه الناقلة مملوكة بالكامل لشركة “ناقلات” القطرية، حيث أنها تنتمي إلى طراز ” كيو-ماكس”، وتم إفراغ شحنتها وتحويلها إلى صورتها الغازية وإعادة ضخها مرة ثانية في الشبكة البريطانية للغاز.

الجدير بالذكر أن محطة “ساوث هوك” وشركة “ساوث هوك للغاز” من أهم المشروعات الإستراتيجية القطرية البريطانية في مجال الغاز الطبيعي، كما أن الشركة قد تم إنشاؤها في عام 2009 بشراكة بين شركة قطر للبترول الدولية حيث تمتلك نسبة 70% وشركة ” إكسون موبيل” التي تمتلك نسبة 30%، وقد استقبلت المحطة أول ناقلة قطرية في شهر سبتمبر عام 2009 وهي الناقلة القطرية “تمبك”، وتقوم قطر بتأمين ما يقرب من 20% من احتياجات بريطانيا من الغاز الطبيعي المسال سنويا.

نشر رد