مجلة بزنس كلاس
منوعات

 

نافورة تريفي في روما التي تعد بلد الأساطير والحضارات الرومانية العريقة، تجد تلك التحفة العمرانية وهي تتوسط العاصمة بخرير مياهها المشبع بالذوق العالي والفن الرفيع.
يبلغ طولها 26 متراً وعرضها 20 متراً وتقع جنوب قصر بولي أحد قصور عصر الباروك الذي تم تعديله على يد لويجي فان فيتالي ليكون موقعاً للنافورة.
بنيت النافورة في القرن التاسع عشر في عهد الملك “أقريبا” وكان الهدف من إنشائها هو وجود مكان تتجمع فيه المياه الجارية عبر القنوات المعلقة.
يحيط بها تماثيل رومانية فريدة التصميم مصنوعة من حجر المرمر وعلى هيئة أشخاص رومانيين يمتطون الخيل وداخلها يوجد تمثال نبتون “إله البحر” وتماثيل أخرى ترمز إلى الصحة والرفاهية.

3-tri1
تشتهر هذه النافورة بأنها تجلب الحظ لزوارها وذلك حسب أساطير قديمة يعتقد بها الإيطاليون، حيث يقوم الناس برمي قطع من النقود المعدنية داخلها وذلك بعد أن يديروا لها ظهورهم وذلك لاعتقادهم بأنهم سيعودون لها مرة ثانية أو لجلب الحظ أكثر.

3-tri3
كما ويقصدها السياح من كل مكان وبحسب الإحصائيات فان نحو 12 مليون سائح يأتون إليها من كافة أنحاء العالم ليدلوا برغباتهم بقطع نقدية صغيرة إلا أن الكثيرين منهم يتساءلون عن مصير هذه القطع التي تقذف فيها ،إلا أن المشرفين يأكدون أنها تجمع كل اثنين وتذهب لصالح الفقراء أو لصالح الصليب الأحمر لمعالجة المرضى والمحتاجين .
يذكر أن هذه النافورة قد بنيت على نبع تحاك حوله أسطورة تحقيق الأمنيات، لكن القصة الأكثر انتشاراً في إيطاليا تجاهها هي قصة العذراوات اللواتي يرمزن إلى الخصوبة والنقاء والطهارة .

نشر رد