مجلة بزنس كلاس
فن

 

تزداد أحداث مسلسل “جريمة شغف” إثارة، فيبدو أن “جومانا” التي تقوم بدورها الفنانة “نادين الراسي” قد وصلت إلى طرف الخيط الذي يدلها على طريق الشخص الذي تظنه دمر حياتها وكان السبب وراء زجها بالسجن وذلك في الحلقة الحادية عشر.

ابتسمت “جومانا” للمرة الأولى منذ دخولها السجن بأحدث المسلسل الذي يعرض على قناة Lbc وكان سر هذه الابتسامة أنها استطاعت أخيراً أن تعرف كيف يمكنها أن تجد الشخص المجهول الذي تريد الانتقام منه، والذي لم تكن تعرف عنه أي شئ سوى شكله فقط، وبالرغم من أنها قد يأست أن تجد هذا الشخص إلى أن هذه الإبتسامة كان بها ثقة أنها علمت مكانه بالفعل.

ومن الواضح أن “جومانا” قد استنتجت أن جارتها “غادة” لها علاقة بهذا الشخص المجهول الذي تسبب لها في هذه الورطة، وذلك بعد أن أخبرها المحامي أن “غادة” قد أنكرت علاتقها بجومانا، ورفضت الإدلاء بشهادتها مؤكدة على أنها ليس لديها أي معلومات تُفيد المحكمة.

والغريب أن زميلة “جومانا” بالسجن والتي تقوم بدورها الفنانة “نهلة داوود” أخبرتها بأنها تستطيع أن تجد لها مهرباً من السجن، ولكن “جومانا” لم تأخذ كلامها على محمل الجد لأنها قد ذكرت هذه الجملة من قبل وخيبت ظنها.

“جريمة شغف” يعرض على شاشة LBC ، وتدور أحداثه حول شاب وسيم تطارده خمس نساء يحاولن قتله لأسباب مختلفة ودوافع خاصّة تحملها كل امرأة لملاحقته، عن طريق الصدفة أو القدر، متناولا علاقات الحب والخيانة والغدر.

يشارك في البطولة قصي خولي ،نادين الراسي، أمل عرفة ، فراس سعيد، تقلا شمعون ، جميلة عوض، نجلا بدر، ويعتبر هذا العمل هو التجربة الدرامية الأولى للمخرج وليد ناصيف في المسلسلات التلفزيونية.

نشر رد