مجلة بزنس كلاس
حوارات

للعائلات فقط.. إدارة الأصول من أصول الإدارة

“فاكت” قوة تدخل سريع لحماية الثروات الكبيرة والنموذج الأمثل لإدارة أموال العائلات

المال العائلي لا يتقن قواعد الاشتباك مع السوق

الشركة محلية الاحتياج إيطالية المنشأ سويسرية المواصفات

دقة المعاملات البنكية السويسرية كدقة ساعاتها

سر الأسر في بير وخصوصياتهم مصانة.. وحزمة من الخدمات المتحركة على أرض محايدة

رأس المال الأسروي جدران أربعة للأمان والسكينة.. والإدارة المسؤولة سقف حصين

من قطر إلى دول مجلس التعاون إلى الشرق الأوسط.. ثلاثة اتجاهات بإشارات خضر

المساهمة في مسيرة التنمية ورؤية قطر 2030 خطان متوازيان ويلتقيان

 

بزنس كلاس_ رشا أبو خالد

يعد مفهوم العائلة من أرقى مفاهيم الحياة، وحينما تكون الكتل المالية العاملة في السوق تابعة للأسرة فلسوف تصطحب معها رقيها حيثما حلت، ولكن قواعد الاشتباك مع السوق قد تكون أكبر من قدرة العائلات، ومن هنا تأتي ضرورة الشركات المختصة بإدارة الأصول ولا سيما العائلية.

وقد دخلت “شركة فاكت” إلى سوق الأسرة لتشكل عاملا أمان إضافياً وراحة نفسية لأصحاب الأموال الضخمة من العائلات، ولتكون بمثابة المرجعية المالية والاقتصادية والاستثمارية التي تستطيع العائلات من خلالها تحريك كتلها المالية باطمئنان كبير.

وفي الواقع لا بد لمكتب العائلة الواحدة أن يديره شخص يتمتع ليس فقط بالكفاءة والمؤهلات المناسبة، بل والأهم يجب أن يتمتع بالمسؤولية والمودة التي تربط أفراد الأسرة مع بعضهم، وأيضاً بالاستقرار والانتماء إلى العائلة والبلد، فمثل هذا العمل له خصوصية شديدة، ويحتاج إلى معاملة خاصة حسب ما يقوله نادر الخلفان الرئيس التنفيذي لشركة فاكت الشرق الأوسط، وهو النموذج الأمثل لإدارة أصول أموال العائلات وثرواتهم، وبمجرد الحديث الخلفان يصلك إحساس الانتماء للعائلة، فهو رجل ودود جداً ودمث، إضافة لما يملكه من خبرات ومؤهلات، رجل يدرك تماماً ماذا يفعل وعن ماذا يتحدث، وبماذا سيفيد العائلات القطرية الثرية.

من سويسرا جاءت شركة فاكت لتكون مكتب العائلة الواحدة الأول في قطر، وتقدم  الخدمات الاستشارية في مجال إدارة الأصول العائلية في قطر ومنطقة الشرق الأوسط، وأكد الخلفان على أهمية التواجد داخل قطر مركزها المالي على اعتبار أنها من أعلى الدول دخلا في العالم بالإضافة إلى كون اقتصادها واحداً من أسرع اقتصاديات العالم نموا مما يوفر فرصا كبيرة أمام هذه الشركة للنمو والتطور حاضرا ومستقبلا.

وفصّل الخلفان في حواره مع بزنس كلاس مختلف توجهات الشركة والفئات المستهدفة محليا وإقليما، لافتا إلى الإمكانيات الكبرى التي تتمتع بها السوق القطرية في مجال إدارة الأصول للشركات، خاصة وأن الكثير من العائلات في الدولة ذوو ملاءات مالية عالية، وفي ما يلي نص الحوار:

 

ما هو الهدف من تأسيس شركة فاكت، وهل من السهل تحقيقه؟

إن تدشين الشركة لنشاطها بمركز قطر للمال يهدف إلى دعم الشركات العائلية في قطر فضلا عن توفير استشارات مستقلة والإشراف المتكامل على الأعمال المملوكة للعائلات، وهذه الخدمة مخصصة لتحقيق أهداف أصحاب الثروات الكبيرة في دولة قطر والشرق الأوسط عامة.

ومع ارتفاع عدد  العائلات القطرية ذوي الملاءة المالية العالية في قطر وخارجها، لمسنا الحاجة متزايدة إلى إدارة الثروات الخاصة. لذلك عملنا على دخول هذا المجال  لنستوعب الطلبات المتزايدة على إدارة أصول العائلات في قطر والتي تحتاج مثل هذه الخدمات. وأشير إلى أن الشركة تعتبر أول شركة لإدارة مكتب العائلة.

نحن ندرك أن العائلات فائقة الثراء لها مجموعة من المتطلبات المميزة ونحن نقوم بتلبية هذه الاحتياجات بما لدينا من خبرة. إن الشركة تقدم خدمات وحلولا مفصلة، وتركز على حماية خصوصية العميل وحرية تصرفه. ويحمل فريق فاكت معه أفضل خدمات المؤسسة السويسرية لمكتب العائلة مع سجل حافل بالنجاح والخبرة وفهم الأسواق العالمية لتزويد العملاء في قطر بمنهج مفصل خصيصاً لتحقيق احتياجاتهم.

 

ما هي أهم الخدمات التي تقدمونها وهل تعتقدون أنها كافية؟

اختصاصنا هو المجال البنكي بنكهة سويسرية، فالشركة تقدم خدمات استشارية متكاملة من خلال مكتب العائلة، وتتضمن هذه الخدمات إنشاء وهيكلة الشركات، وتقديم أمثل الحلول الضريبية وتسهيلات الانتقال إلى موقع جديد، وخدمات داعمة في المجال التعليمي، وتخطيط تقسيم التركة.

نحن لا ننطلق من فراغ، فمن خلال الشركة الأم “أل بي سويسرا” نقوم بإدارة ثروات العائلات منذ سنوات ونسعى للمحافظة على استقلاليتنا وحيادنا ولسنا منحازين لأي جهة اقتصادية، وتتمثل خدماتنا في تقديم الاستشارات في مجال إدارة الثروات الخاصة وحوكمة الشركات والضرائب والتخطيط القانوني، والمجال العقاري والعمل الخيري والفنون ونقدم خدماتنا للشركات ذات الأنشطة المحلية والدولية، كما نهدف إلى تقديم المساعدة في انتقال الشركات العائلية بين الأجيال، ولن نقيد أنفسنا وسنكون جاهزين لأي خدمات إضافية حسب حاجة السوق.

 

ماهي الاسباب التي جعلتكم تطلقون الشركة من الدوحة؟ وهل ستقتصر خدماتها على قطر؟

خدمات الشركة لا تقتصر فقط على دولة قطر، والعائلات الموجودة فيها بل تتعدى ذلك إلى دول التعاون الخليجي، فالشركة ستقدم خدماتها الاستشارية إلى السوق القطرية ومنطقة الشرق الأوسط، أما بخصوص الشق الثاني من السؤال  فإن  اختيار الدوحة لتكون منصة إقليمية لتقديم خدمات فاكت الشرق الأوسط جاء بشكل مدروس، حيث تمثل الدوحة المكان الأمثل لذلك، إذ لدى قطر اتفاقيات عدم ازدواج ضريبي مع أكثر من 60 دولة، ولدى قطر بنية تحتية جيدة في التعامل مع الشركات، وأصبحت المنارة الاقتصادية في الشرق الأوسط من حيث الموقع، كما نجد في قطر نسبة ضريبة تنافسية على الشركات، وهي تمثل منصة استراتيجية في الشرق الأوسط، بالإضافة إلى أن القطاع البنكي يعتبر متطورا، مع العلم أن قطر لديها أعلى ناتج محلي إجمالي للفرد في العالم، والأولى عالمياً مقارنة بأوروبا وآسيا من حيث المعدل الإنتاجي السنوي.

 

ماهي الإضافة المتوقعة لشركة فاكت للاقتصاد القطري؟

إن شركة  فاكت الشرق الأوسط ستسعى إلى دعم رؤية قطر 2030، والقائمة على أربع ركائز أساسية وهي التنمية البشرية والتنمية الاقتصادية والتنمية الاجتماعية والحفاظ على البيئة. العام 2015 عام النمو، ونرغب أن يشعر عملاؤنا بالراحة والطمأنينة معنا بفضل نجاحنا في تحقيق احتياجاتهم. ونتطلع إلى أن يصبح المكتب الجديد بوابة قطر إلى سويسرا، وأن يقدم أفضل الخدمات الممكنة لمكتب العائلة، وهيكلة الشركات العائلية لعملائنا في قطر والمنطقة.

وتقدم فاكت للشرق الأوسط منهجية سهلة لخدماتها وحلولاً مفصلة تركز على حماية خصوصية العميل وحرية تصرفه. ويحمل فريق فاكت معه أفضل خدمات المؤسسة السويسرية لمكتب العائلة مع سجل حافل بالنجاح والخبرة وفهم الأسواق العالمية لتزويد العملاء في قطر بمنهج مفصل خصيصاً لتحقيق احتياجاتهم.

 

هل تحول الشركات من عائلية إلى مساهمة يتعارض مع عملكم؟

بالطبع لا يتعارض نوع الشركة مع عملنا سواء كانت عائلية أو مساهمة، فنحن نتعامل مع أشخاص وليس مع شركات، عميلنا هو الشخص الذي يمتلك الثروة ويريد أن يطورها وينميها، سواء كان يعمل ضمن شركة أو بشكل منفرد.

 

ما الرسالة التي يمكن أن توجهها للقطريين؟

أنصح أهل قطر نصيحة واحدة وأساسية، “استثمروا داخل قطر”، لأن أهل البلد وحدهم هم من يستطيعون الوقوف في وجه الأزمات في حال وقعت لا سمح الله.

إضافة إلى أن الاستثمار في البلد مضمون الربح وأكثر أماناً، بينما الاستثمار في الخارج يتأرجح بعدة احتمالات، والخسارة من ضمنها، كما أن الحكومة تقوم بهذا الدور الاستثماري بشكل فعال ومدروس.

 

لو تعطينا لمحة تاريخية عن نشاط الشركة خاصة وأنها شركة سويسرية بنكهة إيطالية؟

الشركة تعود إلى عائلة إيطالية استقرت في سويسرا، حيث تم التأسيس في عام 2007 لتكون مكتب العائلة الواحدة في سويسرا، وهي جزء من مجموعة إل بي السويسرية القابضة ومقرها زيوريخ، ولديها مكاتب في لندن وسويسرا ولوكسمبورج وميلانو بإيطاليا ومالاجا في إسبانيا وهونج كونج والآن في الدوحة، وقريبًا في كوالالمبور ماليزيا.

ونقوم بإدارة ثروات العائلات منذ سنوات ونسعى للمحافظة على استقلاليتنا وحيادنا ولسنا منحازين لأي جهة اقتصادية، وتتمثل خدماتنا في تقديم الاستشارات في مجال إدارة الثروات الخاصة وحوكمة الشركات والضرائب والتخطيط القانوني، والمجال العقاري والعمل الخيري والفنون ونقدم خدماتنا للشركات ذات الأنشطة المحلية والدولية، كما نهدف إلى تقديم المساعدة في انتقال الشركات العائلية بين الأجيال.

نشر رد