مجلة بزنس كلاس
حوارات

من اقتصاد الموارد إلى اقتصاد المعرفة.. والمدن الذكية شواهد حضارية

ناجي عطالله، رئيس قسم الهندسة المعمارية والهندسة والإنشاء والتصنيع لدى شركة “أوتوديسك” لـ “بزنس كلاس”:

تزايد الضغوط الحضرية وتعقيدات الحياة المعاصرة يفرضان إيجاد طرق جديدة

الأمن المائي والطاقة تحدٍّ جاد والتكنولوجيا الذكية حل دائم

 

دبي – ميادة أبو خالد

تساعد أدوات التصميم من “أوتوديسك” الناس على التصور والتصميم والإبداع. ذلك هو النصف الأول من الرؤية المتعلقة بإنشاء “عالم أفضل”.. أما النصف الثاني من الرؤية فيساعد المختصين في مجالات التصنيع والهندسة المعمارية والهندسة المدنية والإنشاءات، في إنتاج مشاريع أكثر استدامة بسهولة وبطريقة أكثر كفاءة بواسطة التصميم.

ذلك جزء من التصورات التكنولوجية الذي تطرحه شركة “أوتوديسك” في تعاملها مع القضايا ذات الصبغة العصرية والاستباقية، والمعتمدة على نمذجة معلومات المباني لمختصي الهندسة المعمارية والهندسة المدنية والإنشاءات، من تشييد مبانٍ وبنى تحتية مستدامة وبتكلفة منخفضة.

وللاطلاع أكثر على هذا النوع من العمل التقت “بزنس كلاس” مع السيد/ ناجي عطالله، رئيس قسم الهندسة المعمارية والهندسة والإنشاء والتصنيع لدى شركة “أوتوديسك”، والذي ركز على مجموعة من القضايا كان أهمها مسألة دمج قدرات التحليل والمحاكاة والتصور في سير العمل من أجل اكتساب مزيد من المعرفة واتخاذ قرارات مدروسة وكذلك حلول الاستدامة ونمذجة معلومات المباني مع أدوات التحليل القوية التي تعدّ أساسية لإنتاج تصاميم عالية الأداء.

هنا نص الحوار..

Naji Atallah, Head of AEC & Manufacturing, Autodesk Middle East

متى تأسست شركة أتوديسك؟ وما هي أهم المشاريع التي قامت بها في قطر؟

تأسست أوتوديسك عام 1982 ومقرها الرئيسي سان فرنسيسكو. تعمل الشركة على إنتاج الحلول التقنية للتصميم باستخدام الكومبيوتر، وتقسّم إلى أربعة أقسام منها: حلول التصنيع، الهندسة والبناء، الوسائط المتعددة وصناعات الترفيه، وإنشاء ودعم الأعمال. لذا فنحن متواجدون في الشرق الأوسط ومنطقة الخليج العربي.

من المشاريع التي قمنا بها في قطر: مشروع إكسبريس واي التابع لهيئة الأشغال العامة “أشغال”، والمناطق الاقتصادية في قطر، وأيضاً مشروع سكك الحديد القطرية “الريل” من خلال توفير خدمات واستشارات نمذجة معلومات المباني من أجل إنشاء شبكة حديثة ومتكاملة للسكك الحديدية في الدولة. واختارت سكك الحديد القطرية حلولنا في مجال نمذجة معلومات المباني، نظراً للخبرة التي نتمتع بها في هذا المجال، كجزء من التزامها بتوظيف التقنيات العالمية وذلك في إطار تطبيق رؤيتها الهادفة إلى تقديم العديد من مشاريع البنى التحتية رفيعة المستوى والتي تعتمد على تقنيات حديثة متطورة في مجال السكك الحديدية. ويقوم الفريق الاستشاري في “أوتوديسك” بتقديم دعمه للمشاريع عبر تنفيذ تقنيات وممارسات نمذجة معلومات المباني بهدف المساعدة على تخفيض الوقت الكلي وتكاليف المشاريع، وذلك من خلال تقليل عمليات إعادة صياغة العمل وسوء التواصل، ما يوفر أفكاراً أكثر قابلية لتنفيذ المشاريع ويساعد على تسريع اتخاذ القرار في وقت مبكر قبل بداية المشاريع. ووضعت معايير وعمليات محددة لتكون بمثابة الأساس لمتطلبات النمذجة، ونقطة بداية لاستخدام تطبيقاتها لعقود المشاريع المستقبلية وذلك سيحقق فوائد هائلة لملاك ومشغلي مشاريع البنية التحتية الوطنية ابتداءً من مرحلة التصميم مروراً بالإنشاءات والتجهيزات وصولاً إلى العمليات الجاري تنفيذها.

ما المعايير التي تقوم بها “أتوديسك” في بداية كل مشروع؟

المعايير التي نقوم بها عند بداية أي مشروع تتلخص في عدة مواضيع هامة منها: كيفية تأثير الحلول التكنولوجية مثل “نمذجة معلومات المباني” و”حلول الحوسبة اللانهائية” و”الواقع الرقمي على آليات تخطيط وتصميم وإعداد أصول البنية التحتية” و”تحليل الاستراتيجيات الرقمية المستقبلية” للمساعدة في رسم ملامح قطاع البناء والتشييد ودراسة تطلعات أصحاب ومشغّلي المباني وتحسين الاستجابة لمواعيد تسليم المشاريع، فنحن نعمل مع مجموعة من المنظمات والفرق ومكاتب المساندة التابعة لشركة “أوتوديسك” إضافةً للمصممين المحترفين الذين يملكون مهارت عالية، لتغطية جميع المتطلبات في مواقع متعددة.

Light_Rail_China

ما الصعوبات التي واجهتكم أثناء عملكم؟

هناك تحديات تواجهنا مع بداية كل إجتماع، لأن فكرة إقناع العميل بخدماتنا، كإنتاج الحلول التقنية للتصميم باستخدام الكومبيوتر وتوريدها تتطلب الكثير من الوقت والجهد، فهذا النوع من العمل مازال جديداً ومن الصعب تقبّله في بداية الأمر. أما الأمر المشجع فهو رضى العملاء بما نقوم به وإيمانهم بعملنا. والكثير منهم يطلبون من “أوتوديسك” تنفيذ مشاريع أخرى عند الانتهاء من المشروع الأول وهذا يعد نجاحاً بالنسبة لنا

London_solar

ما أبرز التحدّيات التي تواجه قطاع الإنشاءات في قطر؟

تشهد قطر طفرة كبيرة في قطاع البناء والتشييد، مدفوعةً بالاستعدادات المكثّفة لاستضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022 وتحقيق ركائز رؤية قطر الوطنية 2030. ووفقاً لشركة “ميد للمشاريع”، يصل حجم سوق الإنشاءات المحلية حالياً إلى حوالى 285 مليار دولار أمريكي، وسط توقّعات بأن يحقّق القطاع مزيداً من النمو والتطوّر بحلول العام 2020. وبالنظر إلى الحركة النشطة التي يعيشها القطاع في الوقت الحالي، يتّجه التركيز الآن نحو ضخ الاستثمارات في مشاريع البنية التحتية لقطاع النقل والشحن، بما في ذلك إنشاء مطار حمد الدولي وميناء الدوحة الجديد بالإضافة إلى بناء المدن الجديدة مثل “لوسيل” و”مشيرب” ومشروع شبكة السكك الحديدية البالغة قيمته 35 مليار دولار والذي سيضم سكك حديد مخصّصة للشحن بطول 325 كيلومتراً تربط بين قطر وسائر الشبكات في دول الخليج العربي.

ما هو تأثير تكنولوجيا نمذجة معلومات المباني على قطاع البناء؟ وما هي أهم فوائدها؟

يكمن التحدي في قطاع البناء اليوم في إحداث نقلة سريعة وسلسة نحو تبني واستخدام التكنولوجيا الحديثة. وسيلعب ظهور التكنولوجيا الأكثر تطوراً، دوراً رئيسياً في كيفية تخطيطنا وتصميمنا وبنائنا وتشغيلنا للبينة التحتية.

وتتمثل إحدى نقاط التركيز الأساسية لشركتنا بالنسبة لتصميم المباني (من بداية مرحلة العمليات وحتى نهايتها) في الالتزام بجعل عملية الاستدامة عملية سهلة وملهمة ومنخفضة التكلفة للقطاعات الرئيسية التي نقدم خدماتنا إليها. حيث يمكن تحقيق هذا الالتزام من خلال تطوير الحلول البرمجية التي تبسّط من ممارسات التصميم المستدامة. وتجمع هذه الحلول بين إدارة التصميم والعمر الافتراضي للمبنى، إلى جانب الخدمات المقدمة من خلال “أوتوديسك للاستشارات”. وتربط حلول الاستدامة من “أوتوديسك” نمذجة معلومات المباني بأدوات التحليل القوية التي تعدّ بدورها أساسية لإنتاج تصاميم عالية الأداء. وأصبحت نمذجة الطاقة وضوء النهار، وديناميات الموائع الحسابية وتقييم العمر الافتراضي أكثر سهولة من أي وقت مضى، حيث يمكن لهذه الحلول مجتمعةً أن تساعد على تقديم أنظمة نقل أفضل وأكثر كفاءة.

Sao_Paulo

كيف يمكن لـ “أوتوديسك” أن تساعد في دمج التكنولوجيا الخضراء؟ 

تعرف منطقة الشرق الأوسط بمكانتها الرائدة في تطوير حلول المدن الذكية لتلبية الطلب المتزايد على الطاقة والموارد من قبل العدد المتنامي من السكان. كما أن تحول المنطقة من اقتصاد قائم على الموارد إلى اقتصاد قائم على المعرفة دعّم أيضاً مفهوم المدن الذكية. وتواجه المدن في الشرق الأوسط حالياً تحديات فريدة فيما يتعلق بالأمن المائي والطاقة والنقل والتنقل والتنمية المستدامة وإشراك المواطنين، حيث تتطلع الحكومات إلى إيجاد طرق جديدة للتعامل مع هذه التعقيدات خاصةً مع تزايد ضغوط الحياة الحضرية. وكمثال على ذلك، تواصل دولة قطر من تعزيز مكانتها بين أفضل 10 مدن مستدامة في العالم من خلال تزويد المقيمين والزوار ببيئة قائمة على التكنولوجيا والاستغلال الأمثل للموارد.

وتساعد أدوات التصميم من “أوتوديسك” الناس على التصور والتصميم والإبداع. لكن ماذا عن النصف الثاني من رؤيتنا والمتعلق بإنشاء “عالم أفضل”؟ تساعد التكنولوجيا المختصين في مجالات التصنيع والهندسة المعمارية والهندسة المدنية والإنشاءات، في إنتاج مشاريع أكثر استدامة بسهولة وبطريقة أكثر كفاءة بواسطة التصميم. وتسهّل حلول نمذجة معلومات المباني لمختصي الهندسة المعمارية والهندسة المدنية والإنشاءات، من تشييد مبانٍ وبنى تحتية مستدامة وبتكلفة منخفضة. كما وتساعد في دمج قدرات التحليل والمحاكاة والتصور في سير العمل من أجل اكتساب مزيد من المعرفة واتخاذ قرارات مدروسة طوال دورة حياة المشروع. وتربط حلول الاستدامة من “أوتوديسك” نمذجة معلومات المباني مع أدوات التحليل القوية التي تعدّ أساسية لإنتاج تصاميم عالية الأداء.

نشر رد