مجلة بزنس كلاس
أخبار

فازت دولة قطر بجائزة المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة “الإيسيسكو” في مجال العلوم والتكنولوجيا 2016.
ونالت الجائزة ، الدكتورة مريم علي العلي المعاضيد ، نائب رئيس جامعة قطر لشؤون البحث العلمي والدراسات العليا عن مجموعة بحوث تتعلق بالخواص الكهربائية والميكانيكية والحرارية والفيزيائية لمادة ” البوليمرات ” واستخداماتها المختلفة في القطاعات العلمية والتطبيقية في الحياة .

ea_1056984_399987

وقالت الدكتورة حمدة حسن السليطي ، الأمين العام للجنة الوطنية القطرية للتربية والثقافة والعلوم في مؤتمر صحفي اليوم، إن هذا الفوز هو الأول من نوعه لقطر على مستوى ” الإيسيسكو” وفاتحة خير يتبعها فوز في مجالات أخرى .
وهنأت الأمين العام للجنة الوطنية، الدكتورة المعاضيد على فوزها واعتبرته دافعا لتحفيز وتشجيع نشر ثقافة البحث العلمي في أوساط الباحثين وتطرقت لشروط الاشتراك في الجائزة ومجالاتها، ودعت إلى ربط العلوم من فيزياء وأحياء وكيمياء وغيرها بالتكنولوجيا ، معربة عن أملها في تكرار مثل هذه الإنجازات لرفع اسم دولة قطر عاليا في المحافل الدولية .
واستعرضت الدكتورة المعاضيد ، من جهتها ، مجموعة البحوث العلمية التي ترشحت بها ، وأهلتها للفوز بجائزة ” الإيسيسكو ” في مجال العلوم والتكنولوجيا، وأهابت بالطلبة التخصص في المجالات العلمية وفهمها جيدا لخدمة بلدهم قطر .
يذكر أن الدكتورة المعاضيد هي أيضا أستاذة لمادة الفيزياء بجامعة قطر ومديرة مركز المواد المتقدمة بها .
جدير بالذكر أن المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة، دأبت على منح جوائزها في العلوم والتكنولوجيا منذ عام 1997 ، بهدف تشجيع المواهب الإبداعية وتقدير الأعمال المتميزة التي تستهدف حل المشكلات العلمية والتكنولوجية ذات الأثر الاجتماعي والاقتصادي. ومن بين شروط التقديم لنيل الجائزة، أن يكون المرشح عالما أو متخصصا في مجال العلوم والتكنولوجيا، ومنتميا لإحدى الدول الأعضاء بالمنظمة .

نشر رد