مجلة بزنس كلاس
أخبار

الدوحة- بزنس كلاس

إستقبل مشروع ميناء حمد ، ثاني سفينة تجارية تحمل على متنها الشحنة الثانية من رافعات الميناء، وذلك وفقاً للجدول الزمني المخطط له.وتتألف الشحنة من “10” رافعات منها “4” رافعات حاويات من على ظهر السفن إلى الميناء “STS”، و”6” رافعات جسرية ذات الإطارات “RTG”.

وستصل الشحنة الثالثة والأخيرة من الرافعات نهاية العام الجاري ليرتفع عدد رافعات الحاويات والمعدات الإجمالية لميناء حمد في محطة الحاويات الأولى إلى ثماني رافعات حاويات من على ظهر السفن إلى ساحة الميناء والتي يبلغ ارتفاعها 100 متر ويقدر وزنها بنحو 1200 طن، بالإضافة إلى 26 رافعة جسرية ذات إطارات.

ومع الإنتهاء من جميع إنشاءات البنية التحتية البحرية، سيأتي تركيب معدات مناولة الحاويات على رصيف محطة الحاويات الأولى تحقيقا لمرحلة إنجاز أخرى في إنشاءات “ميناء حمد”، وهو ما يعني أن الميناء الضخم سيكون جاهزا للتشغيل المبكر قبل نهاية العام الحالي على أنواع محددة من السفن والشحنات، ويعكس ذلك الجهود المبذولة من قبل إدارة وفريق عمل المشروع وجميع أصحاب المصلحة تحت إشراف لجنة تسير مشروع الميناء.

وتستوعب محطة الحاويات الأولى مليوني حاوية نمطية سنويا، كما ستكون هناك محطتان للحاويات يتم تطويرهما للتشغيل مستقبلا لتصل قدرة استيعاب الميناء إلى ستة ملايين حاوية نمطية سنويا.

يذكر أن “ميناء حمد” إستقبل في يوليو الماضي أول سفينة تجارية وعلى متنها الشحنة الأولى من رافعات حاويات الميناء وتتألف من أربع رافعات حاويات من السفن إلى ساحة الميناء وثماني رافعات جسرية ذات الإطارات.

نشر رد