مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

أنقذ ليونيل ميسي فريقه برشلونة من الخروج في الشوط الأول أمام إشبيلية بالدوري الإسباني متأخرين في النتيجة، بعد أن سجل هدف التعادل في الدقائق الأخيرة من الشوط.

وجاء الهدف بعد تمريرة من نيمار ليسددها ميسي بيسراه كركلة الجزاء لتسكن يمين حارس إشبيلية.

ويعد هذا الهدف هو رقم 27 لميسي في شباك إشبيلية في 29 مباراة واجه فيها الفريق الأندلسي، وهو الرقم الأكبر له ضد أي فريق إسباني.

مما يعني أن ميسي يفضل التسجيل في إشبيلية عن أي فريق آخر في الدوري الإسباني بلغة الأرقام.

نشر رد