مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

أذاعت القنوات الإخبار العراقية لقطات من عملية اعتقال طفل يبلغ من العمر 13 عاما، بتهمة الإقدام على عملية إرهابية في مدينة كروك شمال البلاد.

اشتبه رجال الشرطة في الطفل الذي كان يرتدي قميص برشلونة وعليه اسم النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، وبعد إيقافه وتفتيشه تم العثور على قنبلة حول جسمه.

وتقول الشرطة أن الطفل بعد اعتقاله والتحقيق معه، اعترف أنه كان في الطريق لتفجير نفسه في أحد المناطق الهامة في كركوك.

يذكر أن استخدام الأطفال في العمليات الإرهابية أصبح أسلوب جديد لخداع الأجهزة الأمنية، وهذا ما حدث في تفجير تركيا وتحديدا في مدينة غازي عنتاب، عندما قام طفل عمره 14 عاما بتفجير حفل زفاف، ليتسبب في مقتل أكثر من 54 شخصا.

ميسي 1

نشر رد