مجلة بزنس كلاس
رياضة

 
انتشرت وثائق “بنما” في الصحف الإسبانية والعالمية بشكل كبير خلال الساعات الماضية والتي كشفت عن تورط النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي بالتهرب الضريبي.
وذكرت صحيفة ماركا الإسبانية أن ميسي تورط في قضية جديدة، حيث كشفت الوثائق أن ميسي ووالده يمتلكان شركة أخرى في بنما تحت مسمى “ميجا ستار”.
وأضافت الصحيفة في تقريرها أن هذه الشركة تعد بمثابة الستار عن ميسي لإخفاء ثروته الضخمة لكي يستطيع التهرب من الضرائب.
واكتشف هذه الشركة عن طريق شركة أخرى أسمها “موسكا فونسيكا” وهي شركة في بنما متخصصة للعمل خارج البلاد، وذلك بعد يوم واحد فقط من رفع المدعي العام في إسبانيا دعوى على ميسي ووالده بالتهرب الضريبي.
وكشفت هذه الوثائق عن تورط 19 رياضي آخر غير النجم الأرجنتيني، وعلى رأسهم ميشيل بلاتيني رئيس الاتحاد الأوروبي وإيفان زامورانو أسطورة ريال مدريد.
وأشارت ماركا في نهاية التقرير أن ميسي سيرفع قضايا ضد جميع الصحف الإسبانية التي نشرت هذه الوثائق خلال الأيام المقبلة.

نشر رد