مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

نشرت صحيفة ديلي ميرور البريطانية تقريراً توضح من خلاله قيام ليونيل ميسي بانتقاد الحكم وملاحقته خلال مواجهة برشلونة ضد مانشستر سيتي قبل أيام.

الصحيفة البريطانية أشارت إلى أن ميسي ظل يعاتب الحكم لفترة من الوقت في النفق المؤدي لغرف خلع الملابس بين الشوطين وبعد نهاية المباراة، حيث أظهر له غضبه من عدم احتساب ركلة جزاء لصالحه حينما تدخل فرناندينيو عليه في الدقائق الأخيرة من الشوط الأول.

وتؤكد ديلي ميرور بأن تصرفات ميسي صدمت كل من شاهده، حيث لم يتوقع أحد أن يتذمر ليونيل طوال اللقاء بسبب حادثة واحدة، الأمر الذي دفع الصحيفة لانتقاده خصوصاً أن فرناندينيو لم يرتكب بالفعل أي خطأ عليه.

وترى الميرور بأن ميسي لم يتحمل صدمة الهزيمة ضد السيتي أو التعادل في نهاية الشوط الأول الأمر الذي جعله غاضباً ويريد الدخول في عراك مع الحكم، خصوصاً أن زميله سيرجيو أجويرو اعترف بتصريحات صحفية بأن ميسي لم يكن في مزاج جيد لكي يتحدث معه بعد نهاية اللقاء.

واتصلت ديلي ميرور بالاتحاد الأوروبي لكي تعرف تداعيات تذمر ميسي المبالغ به من قرارات الحكام ومحاولة الضغط عليهم، لكنها لم تحصل على أي جواب في هذا الشأن.

نشر رد