مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

فجرت صحيفة ماركا الإسبانية مفاجأة من العيار الثقيل بنشرها تقرير يؤكد اتخذا ليونيل ميسي قرار بعدم تجديد عقده مع برشلونة في الوقت الراهن.

وأوضحت الصحيفة في تقريرها أن أثناء فترة الإجازة الصيفية التي قضاها ميسي مع عائلته قرر عدم تمديد عقده مع البلوجرانا حتى نهاية العام الجاري.

وأضاف التقرير أن ميسي يريد إعادة النظر بمستقبله قبل الإقدام على خطوة كهذه من شأنها أن تربطه ببرشلونة لعدة سنوات قادمة، علماً أن عقده الحالي ينتهي عام 2018.

وأشارت ماركا الى أن ميسي يشعر بالضغط بسبب القضايا الضريبية التي تورط بها في إسبانيا والحكم عليه بالسجن لمدة 21 شهر، مشيرة إلى أن إمكانية رحيل النجم الأرجنتيني قبل انتهاء عقده أمراً ممكناً.

في المقابل، طالب جوسيب ماريا بارتوميو رئيس برشلونة من ميسي التحلي بالهدوء حتى نهاية العالم قبل البدء بمفاوضات تجديد العقد في يناير القادم.

نشر رد