مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

غابت خطورة ليونيل ميسي تماما عن الكلاسيكو، ولم يضع أي بصمة له في المباراة التي خسرها برشلونة أمام ريال مدريد بنتيجة (2-1) على ملعب كامب نو.
وفقا للتقارير الإعلامية، فإن ميسي لعب المباراة وهو يعاني من مشاكل صحية، وبالتالي تأثر مستواه بالسلب أمام ريال مدريد.
هذه المشاهد تكشف كيف كانت حركة ميسي بطيئة وغير قادر على القيام بالاختراقات والانطلاق وسط دفاع ريال مدريد، وتم وضع بعض المشاهد من مباريات سابقة أيضا عانى فيها ميسي من نفس الحالة.

نشر رد