مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

عدم تسرع برشلونة فى الدفع بليونيل ميسى بعد عودته من الإصابة التى ضربته فى شهر سبتمبر الماضى جعل البرغوت الأرجنتينى فى كامل عافيته وقوته مما ساعد برشلونة على تحطيم المزيد من الأرقام القياسية.
ميسى فى 2012 سجل 91 هدفا ليصبح أكثر لاعب فى تاريخ أوروبا سجل أهداف رسمية فى عام واحد وفى تلك السنة سجل حتى بداية مارس 17 هدفا بينما ميسى هذا العام سجل عشرين هدفا مما جعل البعض يؤكد أن ميسى قادر على تحطيم رقمه القياسى السابق.
ميسى يعشق اللعب فى شهر مارس فهو أكثر شهر سجل فيه أهداف فى تاريخه الكروى ب64 هدفا والحصيلة قابلة للزيادة فى المباريات المقبلة ويحاول ميسى جاهدا الآن للإقتراب أكثر من سباق البيتيتشى حيث يحتل المركز الثالث برصيد 19 هدفا وقبله فقط سواريز ب25 هدفا بينما رونالدو الثانى برصيد 23 هدفا.
الهاتريك الذى سجله ميسى فى رايو فايكانو زاد من رصيد تألقه ضد الفرق المدريدية التى تتواجد فى العاصمة الأسبانية مدريد وضواحيها حيث خاض ضد الفرق المدريدية 87 مباراة وسجل 82 هدفا وصنع 31 هدفا ليساهم الليو فى تسجيل 111 هدفا ضد فرق العاصمة الأسبانية وهو رقم يؤكد إنه بات أصعب رقم لعشاق الفرق المدريدية.

نشر رد