مجلة بزنس كلاس
فن

 

يستمر هروب أميرة “غادة عبد الرازق ” واختباؤها في منزل المحامي نادر “فتحي عبد الوهاب” بعد مقتل هايدي “نهى العمروسي”، فيما لا يزال نادر يحاول البحث عن منفذ لإدانة سليم الخواجة “ماجد المصري” وابنه عاصم لاثبات براءة اميرة. ومن أجل ذلك يتواصل مع زوجة التقني الفني الذي كان يعمل في إحدى شركات سليم الخواجة والتي توفي بطريقة مجهولة وتحاول زوجته الحصول على تعويض مادي من سليم الخواجة عن طريق القضاء، فيعرض عليها نادر مساعدتها في القضية لإدانته والحصول على حقوق زوجها المادية.
أما المذيعة نور “ميرهان حسين” والتي سبق أن شهرت بأميرة “غادة عبد الرازق” وإدانتها في برنامجها التلقزيوني والتشهير بها لصالح عاصم ووالده وبعد تراجع نسبة المشاهدة على برنامجها تطلب من سليم الخواجة أن يساعدها باسترجاع نسبة المشاهدة عبر إعطائها بعض المعلومات عن بعض الشركات التي يقوم هو بحراستها، إلا أنه يرفض ذلك ويحذرها لكنها لا تستجيب لتحذيره وتعاود الإلحاح عليه إلا أنه يرفض ويثور عليها.
نور ومن أجل استعادة نسبة المشاهدة المرتفعة على برنامجها تقرر إعادة فتح ملف اعتداء أميرة على عاصم ولكن هذه المرة ستسمع الطرف الاخر أي اميرة حيث ستستضيفها في برنامجها، وتخبر سليم بذلك الذي يهددها أنها بعد عرض الحلقة سينهي حياتها.

نشر رد