مجلة بزنس كلاس
أخبار

الدوحة- بزنس كلاس

تواصل ميرسك قطر للبترول نشر مفاهيم السلامة المرورية عبر تدريب آلاف الطلاب والشباب على القيادة الآمنة في إطار احتفالاتها باليوم الوطني للدولة المستمرة على مدار أسبوعين في جناح القرية المرورية بمنطقة درب الساعي.

يأتي ذلك ضمن برنامج طلاب من أجل السلامة المرورية الذي أطلقته ميرسك قطر للبترول بالتعاون مع الإدارة العامة للمرور في وزارة الداخلية في إطار الحملة الوطنية للسلامة المرورية “لحظة!”

ويهدف البرنامج إلى تحويل الطلاب الذين تتراوح أعمارهم من 12 إلى 18 عاماً إلى سفراء للسلامة المرورية بعد تدريبهم على جهاز محاكاة القيادة الخاص بالبرنامج على يد مدربين معتمدين دولياً عبر جلسات تدريب فردية تجمع بين متعة التعلم والتجربة والاستمتاع، وتمكّن المتدرب من معايشة الأجواء الحقيقية لطرق الدوحة.

وبهذه المناسبة، قال العميد محمد سعد الخرجي، مدير عام الإدارة العامة للمرور: “تعد احتفالات اليوم الوطني للدولة المُقامة في درب الساعي من أكبر فعالياتنا السنوية، إذ يزور خلالها آلاف الطلاب والعائلات قريتنا المرورية. وتؤكد مشاركة ميرسك قطر للبترول لنا مرة أخرى هذا العام على التزامها بتحسين سلوكيات المرور الإيجابية في دولتنا. وأثق بأن بإمكاننا زيادة مستويات السلامة المرورية على طرق دولة قطر من خلال تعاوننا المشترك.”

ويتميز جهاز محاكاة القيادة المستخدم في تدريب الطلاب بتجهيزاته التكنولوجية المتطورة للغاية حيث يشتمل على مقصورة قيادة كاملة، ونظام عرض متطور مزوّد بشاشة تحيط بالمتدرب، ومحرك ذكاء اصطناعي يرصد السلوكيات الشائعة على الطرق في قطر مثل تجاوز مسافة الأمان وعدم استخدام الإشارات أو الضوء الرباعي والتجاوز الخاطئ في الدوّارات. كما يتلقى الطلاب المشاركون في الجلسات التدريبية على الجهاز تقريراً مفصلاً عن ادائهم.

من جانبه، قال الشيخ فيصل بن فهد آل ثاني، نائب المدير العام لميرسك قطر للبترول: “تمثل احتفالات اليوم الوطني مناسبةً نحتفل فيها جميعاً بما حققته دولة قطر من إنجازات، ونحتفي فيها أيضاً بالجهد الرائع الذي تبذله جهات عدة في الدولة كالإدارة العامة للمرور وبرنامج طلاب من أجل السلامة من أجل التغلب على التحديات المرورية. ونحن في ميرسك ملتزمون تجاه دولة قطر جيلاً بعد جيل من خلال تنظيم برامج اجتماعية تعود بمردود إيجابي على المجتمع، ومنها برنامج “طلاب من أجل السلامة المرورية.” وأدعو الجميع في دولة قطر لزيارة القرية المرورية في درب الساعي لزيادة وعيهم بشأن السلامة المرورية ومشاهدة الخطوات الكبيرة التي تقطعها دولة قطر في سبيل توفير الرفاهية لشعبها.”

يشار إلى أن برنامج “طلاب من أجل السلامة المرورية” هو أحد المبادرات العديدة لميرسك قطر للبترول في مجال تحسين السلامة المرورية. فقد قامت ميرسك قطر للبترول مؤخرًا برعاية مؤتمر الطب والسلامة المرورية الرابع والعشرين، الذي عُقد في الدوحة، لمساعدة الدولة في تحقيق أهداف استراتيجية الطب المروري الوطني 2013-2022. كما سبق هذا المؤتمر رعاية ميرسك لمبادرات أخرى كزيارة التبادل المعرفي إلى المسؤولين عن تنفيذ سياسة “الرؤية صفر” للسلامة المرورية في السويد العام الماضي، وفعالية “بور توك” للسلامة المرورية التي أقيمت هذا العام بالتعاون مع الجهات المعنية في دولة قطر.

نشر رد