مجلة بزنس كلاس
أخبار

الدوحة- بزنس كلاس

حصدت ميرسك قطر للبترول “جائزة التميز في دعم التقطير” تقديراً لدعمها لجهود الدولة الرامية إلى تعزيز التقطير، جاء ذلك على هامش فعاليات الاجتماع السنوي لمراجعة خطة تقطير الوظائف في قطاعي الطاقة والصناعة والذي عُقد بمشاركة كوكبة من الشخصيات المرموقة في قطاعي الطاقة والصناعة على رأسها سعادة الدكتور محمد بن صالح السادة، وزير الطاقة والصناعة، والمهندس سعد شريدة الكعبي، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لقطر للبترول.

وقال لويس أفليك، المدير العام لميرسك قطر للبترول: “نشعر ببالغ الفخر لحصولنا على هذه الجائزة القيمة التي تحتفي بجهودنا البارزة في مجال التقطير. تدير ميرسك قطر للبترول بالتعاون مع قطر للبترول حقل الشاهين، أكبر حقول النفط البحرية في دولة قطر وأحد أكثر الحقول تعقيداً على مستوى العالم، ويسهم الحقل حالياً بنحو 40% من حجم الإنتاج النفطي في دولة قطر، فضلاً عن احتفاظه بمخزونٍ يكفي لعقود عديدة، وسيواصل القطريون خلالها أداء دورهم الحيوي في إدارة هذا المورد الوطني الثمين. هذه الجائزة شهادة على اهتمامنا المتواصل بتطوير أداء موظفينا القطريين وتعزيز مهاراتهم التخصصية والقيادية”.

حققت ميرسك قطر للبترول تقدماً ملحوظاً على مستوى أهدافها الخاصة بالتقطير منذ اعتمادها لإستراتيجية التقطير الجديدة في عام 2014 والتي ترمي إلى زيادة أعداد الكوادر القطرية. ولا يقتصر اهتمام الإستراتيجية الجديدة على توظيف القطريين فحسب، ولكنها تهدف أيضاً إلى تطوير مهاراتهم القيادية عبر تقديم التوجيه والإرشاد والدورات التدريبية المخصّصة وإتاحة المزيد من الفرص التعليمية.

على جانب آخر، تلتزم الشركة بإطلاق مبادرات متميّزة تتماشى مع رؤية قطر الوطنية 2030 وتدعم التنمية المستدامة في الدولة، ومن بين هذه المبادرات برنامج الاستثمار المجتمعي “العمل من أجل التعليم” الذي يهدف إلى دعم التعليم المحلي وتعزيز المهارات وبناء القدرات، لاسيَّما في مجال العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات والقيادة من أجل امتلاك كوادر في تخصصات متنوعة وإيجاد مجتمع قائم على المعرفة.

من جهته، قال الشيخ جاسم بن سعود آل ثاني، المدير العام للتقطير في ميرسك قطر للبترول: “تمثل الجائزة مصدر إلهام لنا سيدفعنا بلا شك نحو الاستمرار في تصميم أفضل البرامج وتطوير أنسب الأساليب التي تدعم الارتقاء المهني لزملائنا من الموظفين القطريين، تعمل ميرسك للبترول منذ أكثر من عقدين من الزمن في دولة قطر، وخلال هذه الفترة استطاعت أن تكتسب معرفةً وخبرة بحقل الشاهين لا يضاهيها فيها أحد، حتى صار العاملون معنا هنا متخصصين في حقل الشاهين. كما تُعد ميرسك قطر للبترول شريكاً قوياً لدولة قطر في تنفيذ خطتها الإستراتيجية الخاصة بالتقطير. وانطلاقاً من هذه الشراكة، نتيح فرصاً عديدة لموظفينا من أجل تطوير مهاراتهم وتعزيز خبراتهم، فضلاً عن استقطابنا لأفضل القطريين من أجل العمل معنا في ميرسك قطر للبترول. ونتعهد بمواصلة التزامنا بالتقطير على نحو يتماشى مع خطة التقطير في قطاعي الطاقة والصناعة”.

هذا وتُعد حملة التوظيف “لقد وجدت وجهتي” أحد أبرز المبادرات التي أطلقتها ميرسك قطر للبترول في إطار إستراتيجيتها للتقطير. وتسلط هذه الحملة الضوء على تجارب مجموعة من الموظفين العاملين في الشركة بهدف المساعدة في جذب المواهب القطرية وزيادة الاهتمام بتولي الوظائف البحرية على وجه الخصوص.

نشر رد