مجلة بزنس كلاس
منوعات

 

أعلن الجهاز المركزي للتعبئة والاحصاء المصري الأحد 5 حزيران أن التعداد السكاني في مصر تجاوز 91 مليون نسمة. وأعلن رئيس الإدارة المركزية للإحصاءات السكانية والخدمات بالجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، طاهر حسن صالح, أن عدد سكان مصر بالداخل وصل إلى 91 مليون نسمة في الساعة العاشرة من مساء الأحد.

وأضاف حسن صالح فى تصريحات لـ”اليوم السابع” أن المجتمع المصري يشهد مواليد جديدة بواقع 2 مليون و600 ألف مواطن سنويا، في حين يبلغ عدد الوفيات 600 ألف فرد سنويا، الأمر الذي يؤكد أن الزيادة السكانية تبلغ 2 مليون فرد سنويا، لافتا إلى زيادة أعداد المواطنين في المجتمع المصري بمعدل فرد كل 17 ثانية، بعد مقارنة عدد المواليد الجديدة بالوفيات.

وقال محمد عبد القادر علام مدير عام الإحصاءات والتعليم بالجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء المصري، إن الزيادة السكانية فى مصر وصلت إلى مليون نسمة كل ستة أشهر، وهذا الرقم خطير للغاية، لأن معدل الزيادة في مصر يعد 5 أضعاف الدول المتقدمة، وضعف الدول النامية.

وأضاف علام في تصريحات لتلفزيون “النهار” أن “أهم عنصر في أي دولة هو العنصر البشري، ورغم ذلك نحن نفتقد في هذا العنصر الخصائص الجيدة، نتيجة الزيادة الكبيرة، في ظل التردي الاقتصادي الذي تشهده الدولة”.

وأكد علام أن أكثر المحافظات اكتظاظا بالسكان هي محافظة القاهرة، تليها محافظة الجيزة ثم الشرقية، بينما تعتبر محافظتا شمال وجنوب سيناء أقل المحافظات سكانا، رغم مساحتهما الكبيرة.

نشر رد