مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

بالرغم من إشادة الكثير من المواقع الإنجليزية بما قدمه محمد النني لاعب الوسط المصري الدولي في وقت سابق مع أرسنال الإنجليزي، إلا أن ذلك لم يمنع البعض من انتقاده بشدة على خلفية أدائه في مباراة مانشستر السبت.

حيث لعب النني واحدة من أقل مبارياته فنياً مع المدفعجية منذ قدومه إلى الفريق اللندني قادما من بازل السويسري في يناير الماضي في صفقة قدرت بـ 5 مليون جنيه استرليني.
وتعادل أرسنال مع مضيفه مانشستر بشق الانفس 1-1 في مباراة لم يكن للنني تواجد كبير فيها، بل أن بديله الفرنسي أوليفييه جيرو مهاجم الفريق قد منح أرسنال التعادل في الثواني القاتلة.

وعلق موقع “بين إن ذا أرسنال” الجماهيري المهتم بأخبار النادي اللندني على أداء النني ووصفه بالأسوأ، حيث قال إنه في الوقت الذي تفوق فيه مورينيو على مستوى اختياراته لوسط الملعب، فإن أرسين فينجر مدرب المدفعجية لم يكن موفقا في تعويض غياب الإسباني سانتي كازورلا من خلال الاعتماد على النني.

وأضاف الموقع أن النني كان أسوأ لاعب في مباراة مانشستر، خاصة على مستوى التحرك بدون كرة والتغطية الدفاعية، ولم يكن يمتلك رؤية جيدة للملعب مثلما اعتاد ان يفعل كازورلا.

لكن الموقع عاد ليؤكد أن النني لا يتحمل اللوم وحده بل أن مدربه كان يجب أن يعي قدرات اللاعب وما يمكن أن يفعله وما لا يمكنه، فالنني ليس سوى لاعب وسط دفاعي. وليس لاعب Box to box أو من الصندوق إلى الصندوق مثل غيره.

نشر رد