مجلة بزنس كلاس
أخبار

يبدأ اعتبارا من غد الخميس استقبال حجاج قطر بعد أداء مناسك الحج هذا العام وتعتبر هذه المناسبة فرصة طيبة وجيدة للمطابخ الشعبية بعد انتهاء موسم العيد لتجهيز الولائم الخاصة بالحجاج.

و أكد عدد من العاملين في هذه المطابخ عن وجود حجوزات تشمل تجهيز عدد من الولائم في ظل استقبال الحجاج ضيوفا من داخل البلاد وخارجها وقالوا لـ”الشرق” إن عملية الحجز مسبقة منذ أول أيام العيد وبدورنا قمنا بعمل الحجوزات الخاصة بشراء الأغنام وذبحها بالمقصب الأهلي استعدادا لتقديمها جاهزة في الوقت المحدد لأصحاب الولائم وقالوا ان موسم العيد وعودة الحجاج يعتبر من اكبر المواسم بالنسبة لهم ويتواصل العمل دون توقف ولا نمنح العاملين أي أجازة مهما كانت الأسباب وذلك من اجل تحسين صورتنا أمام الزبائن وقال حتى الان تم الحجز لعدد 21 وليمة للمواطنين العائدين من الحج.

خبرة طويلة:

وقال احمد أبو صالح مدير المبيعات باحد المطابخ الشعبية إن عودة الحجاج إضافة إلى العيد يشكلان بالنسبة لنا فرصة كبيرة ونحن بحمد الله سمعتنا تسبقنا ولنا خبرة طويلة في هذا المجال وكما ذكرت عن عودة الحجاج تزداد الطلبات ولدينا حجوزات مسبقة منذ ثالث أيام العيد وحتى الان كما نتوقع أن تصلنا حجوزات أخرى خلال هذا اليوم وغدا ولهذا العمل يصبح مستمرا لفترة زمنية طويلة وبالتأكيد الجميع يكون مرتاحا بهذا النشاط في العمل والذي يقابله جودة وهو الضمان الوحيد للمطابخ الشعبية لمواصلة عملها لان الطعام مشترك بين جميع المطابخ وكذلك البهارات التي تستعمل ولكن الحفاظ على الجودة هو الذي يمنح المطابخ الشعبية سمعتها .

الاغنام المعروضة:

وعن نوعية الأغنام التي يفضلها المواطنين قال احمد شريف من احد المطابخ إن الأغنام السورية والعربية “الأردني” هي المرغوبة فقط ويحرص جميع المواطنين ان تكون على موائدهم المختلفة وبدورنا نتماشى مع رغبة المواطن في شراء الأغنام التي يريدها وهى لا تبعد بين هذين الصنفين ومهما ارتفعت أسعارها تظل هي الأكثر تناولا بينهم ومن أكثر الأشياء التي تهمنا الالتزام بالموعد المحدد حتى لا نواجه متاعب نحن في غنى عنها .

الاسعار ثابتة

ومن جانبه قال عبدالشكور مدير احد المطابخ الشعبية إن استعداداتهم لهذا العام بالنسبة لتجهيز الولائم لعودة الحجاج ، شهدت ارتفاعا كبيرا مع الإقبال الكبير الذي تشهده معظم المطابخ خلال هذا التوقيت من العام .

واضاف عبدالشكور أن معظم الزبائن يركزون على جودة الطعام مما يجعل المطابخ تعطي اهتماما بتجويد عملها حتى تخرج الوليمة بالصورة المطلوبة. مؤكداً أن الجودة دائما هي العنصر المطلوب من قبل الزبائن،مبيناً بأن الاسعار لم تختلف وهي ثابتة ولم تتغير، فى كل المواسم وتصل الى 350 ريالا، وسعر إعداد وليمة يتكفل المطبخ باعدادها كاملة فهي تختلف على حسب نوعية الخروف.

نشر رد