مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

رفض جوزيه مورينيو مدرب مانشستر يونايتد الإنجليزي أن يكون هدفه في لقاء القمة ضد الغريم ليفربول هو تحطيم قلوب المشجعين واللاعبين، مشيراً إلى أنه يريد تحقيق الفوز فقط مثل أي مباراة كبرى يخوضها فريقه.

مورينيو سؤل عن سبب احتفاله المبالغ به بالفوز على ليفربول في نهاية موسم 2013-2014 مما تسبب في خسارة الريدز لقب الدوري الإنجليزي الممتاز، حيث يعتقد بأن المدرب البرتغالي حاول إظهار بأنه سعيد بما حدث لمنافسه.

وفسر مورينيو كل ذلك بالقول “ليس هدفي تحطيم قلوب عشاق ليفربول، مواجهة الريدز بالنسبة لي مثل مواجهة الفرق الكبرى الأخرى، ليست مباراة أكبر أو أقل من ذلك”.

وأضاف “احتفلت بشكل كبير عام 2014 بسبب ما حدث قبل المباراة، حيث أجبر تشيلسي على اللعب يوم الأحد ضد ليفربول رغم أنه سيواجه أتلتيكو مدريد في نصف نهائي دوري الأبطال يوم الثلاثاء. هذا الأمر جعلني مجبر على إراحة لاعبي فريقي ضد الريدز لأنني لا أملك فرصة حقيقة للفوز بلقب البريميرليج. وبعد ذلك حققنا الانتصار رغم أن التوقعات كانت تشير إلى حدوث العكس”.

نشر رد