مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

قلل جوزيه مورينيو المدير الفني لمانشستر يونايتد من قيمة الدور الذي لعبه كريستيانو رونالدو مهاجم ريال مدريد رفقة منتخب بلاده البرتغال في نهائي يورو 2016 أمام فرنسا.

وكان رونالدو قد تعرض لإصابة في الركبة خلال الدقائق الأولى من عمر اللقاء وغادر أرض الملعب، لكن الدون حاول تقديم المساعدة لزملائه من على مقاعد البدلاء عبر تحفيزهم لمواصلة القتال حتى الرمق الأخير من أجل الفوز باللقب، لدرجة أنه وقف إلى جانب المدرب سانتوس وبدأ يعطي التعليمات للاعبين بانفعال كبير.

لكن مورينيو يرى أن ما قام به رونالدو لم يساعد البرتغال على الفوز في المباراة، مشيراً إلى أن مهاجم ريال مدريد فقد السيطرة على أصعابه ليس أكثر.

وقال مورينيو ” لقد فقد السيطرة على مشاعره، لم يرتكب خطأ لكنه لم يساهم بأي شيء، هناك مدرب كان يقود 11 لاعب على أرض الملعب، ما حدث أنه حاول التفريغ مشاعره بعد أن رأى أن الهدف الذي رسمه الجميع أصبح قريب من التحقيق”.

نشر رد