مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

دخل خوان ماتا لاعب وسط مانشستر يونايتد بديلاً في الشوط الثاني في مباراة فريقه أمام ليستر سيتي بمباراة الدرع الخيرية والتي فاز فيها الشياطين الحمر بثنائية مقابل هدف.

وذلك بعد اصابة اللاعب جيسي لينجارد في مطلع الشوط الثاني، ولكن قبل انتهاء اللقاء بلحظات فوجئ ماتا بتبديله بمختاريان.

الأمر الذي استدعى تهدئة خاصة من مورينيو لماتا على خط التماس، وكذلك أحد المساعدين برروا لهم موقف مورينيو باستبداله.

وقال مورينيو عن الأمر “لقد أخرجت ماتا لأنه اللاعب الأضعف جسمانياً، ولن يستطيع مجاراة عرضيات ليستر سيتي وشرحت له موقفي وتفهم ذلك”.

الخوف الآن هو تكرار السيناريو الذي حدث من قبل في تشيلسي والذي دفع ماتا للرحيل عن البلوز لمانشستر يونايتد.

نشر رد