مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

سدد جوزيه مورينيو مدرب مانشستر يونايتد جزءاً من الدين الثقيل الذي يحمله اتجاه بيب جوارديولا مدرب مانشستر سيتي بناءً على اكتساح الأخير سجل المواجهات التي بينهما.

مورينيو قاد اليونايتد أمس لتحقيق الفوز على السيتي بهدف نظيف ليقصيه من ثمن نهائي كأس رابطة المحترفين الإنجليزية، وهي أول بطولة يخسر جوارديولا لقبها مع السيتي.

لكن ليس هذا هو الأسوأ بالنسبة للمدرب الإسباني، حيث كانت مواجهة الأمس هي السادسة له على التوالي دون أن يحقق أي انتصار في سجل سلبي تاريخي بالنسبة له.

وتلقى جوارديولا 3 هزائم وتعادل في 3 مباريات بشكل متتالي دون تحقيق أي انتصار لأول مرة في مسيرته، حيث كان سجله في موسم 2008\2009 مع برشلونة والمتمثل بعدم تحقيق الانتصار في 5 مباريات متتالية هو الأسوأ له.

نشر رد