مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

دافع جوزيه مورينيو مدرب مانشستر يونايتد عن نجمه وقائد فريقه واين روني بعد جلوس الأخير على دكة البدلاء في مواجهة ليستر سيتي في مباراة حقق خلالها اليونايتد انتصار ساحق بنتيجة 4-1.

روني تعرض لانتقادات لاذعة بعد أدائه المخيب في مباريات مانشستر يونايتد الماضية، لكن مورينيو أراد منح لاعبه بعض الدعم بعد إجلاسه على دكة البدلاء قائلاً “إنه الرجل الذي أعتمد عليه، أثق به تماما، إنه سعيد الآن مثلما أنا سعيد”.

وفي سياق متصل علق المدرب البرتغالي على قدرات منافسه كلاوديو رانييري مدرب ليستر سيتي قائلاً “الشوط الثاني كان مختلف وهذا أمر يحدث حيث لا تستطيع الحفاظ على ذات الكثافة الهجومية طوال اللقاء”.

وأضاف “رانييري مدرب محنك وقام بالتغييرات المناسبة، كان يعلم بأن المباراة انتهت بالشوط الأول وكان يخاف من تقبل أهداف أخرى لذلك حاول الحفاظ على ماء الوجه كما يقال، أخرج مهاجمين لتعديل الأوضاع، لكن بالنهاية كانت المباراة مثمرة لنا”.

يذكر أن رانييري أقر بما قاله مورينيو تماماً حيث اعترف بأنه أخرج رياض محرز وجيمي فاردي لأن المباراة حسمت في الشوط الأول، وأراد بالتالي الحفاظ على لاعبيه لمواجهة دوري أبطال أوروبا.

نشر رد