مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

وصف جوزيه مورينيو المدير الفني لمانشستر يونايتد نفسه بأنه أسوأ مدرب في تاريخ كرة القدم، وذلك في استعمال ذكي منه للرد على انتقادات الصحفيين المستمرة.

وتلقى مورينيو انتقادات لاذعة في الأسابيع الأخيرة بعد خسارة مانشستر يونايتد في ثلاث مباريات متتالية في بطولتي البريميرليج واليوروبا ليج قبل أن يعود ويحقق انتصار في كأس الرابطة.

ويستعد مورينيو لقيادة فريقه في مباراة ليستر سيتي بطل الدوري الإنجليزي الموسم الماضي يوم غد السبت لحساب الجولة السادسة.

وأثناء حديث مورينيو مع وسائل الإعلام تم سؤاله من احد الصحفيين إن كان ليستر سيتي قادراً على تكرار إنجاز الموسم المنصرم فأجاب “اعتقد أنه من الصعب الاحتفاظ باللقب، ليس ليستر فقط وإنما الجميع، هكذا يقول التاريخ”.

وتابع “ليس هناك الكثير من الفرق التي تمكنت من فعل ذلك خلال تاريخ الدوري الإنجليزي الممتاز، فكان واحد من هذه الفرق مانشستر يونايتد، وكان هناك أيضاً فريق يديره أسوأ مدرب في تاريخ كرة القدم (يقصد نفسه في تشيلسي)، لكن الأمر صعب حقاً”.

وأراد مورينيو بهذا الوصف الساخر أن يذكر منتقديه أنه كان من المدربين القلائل الذين حققوا لقب البريميرليج في موسمين على التوالي، وذلك خلال ولايته الأولى في البلوز.

نشر رد