مجلة بزنس كلاس
تحقيقات

قال رئيس أبحاث سلع الطاقة لدى بنك “مورجان ستانلي” “آدم لونجسون” إن أسعار النفط قد تصبح أكثر تقلباً قبيل انعقاد الاجتماع غير الرسمي للبلدان الأعضاء في منظمة “أوبك” في الجزائر خلال الشهر القادم.
وأضاف في بيان له اليوم الاثنين، إن سوق النفط يعامل “أوبك” باعتبارها البنك المركزي له حيث يمكنها تحريك الأسعار، مضيفاً أن طول الفترة حتى انعقاد الاجتماع (أكثر من شهر) قد يفقد الأسواق الاهتمام بالتكهنات حول الوصول إلى اتفاق بشأن تحقيق الاستقرار.
وعلى الرغم من أن الكثيرين يتوقعون احتمال التوصل لاتفاق حول تجميد الإنتاج، فإن “لونجسون” يستبعد ذلك بقوة، مؤكداً أن هناك رياحا معاكسة وتحديات لوجيستية تواجه التوصل لمثل هذا الاتفاق.
وأشار إلى أنه حتى في حالة التوصل إلى اتفاق بشأن تجميد الإنتاج فلن يقدم ذلك للأسواق العالمية شيئا، مضيفاً أن إمدادات “أوبك” في الوقت الحالي عند مستويات قياسية مدعومة بالزيادات الموسمية في الطلب المحلي وسياسات الأعضاء الحاليين بتوسيع الحصة السوقية.
وتابع: ربما أساءت الأسواق تفسير التصريحات السعودية التي دعمت التكهنات بشأن قرب تجميد الإنتاج خلال اجتماع سبتمبر/ أيلول.

ومن المنتظر أن تجتمع دول “أوبك” على هامش منتدى الطاقة الدولي الخامس عشر الذي سيعقد في الجزائر في الفترة بين السادس والعشرين والثامن والعشرين من سبتمبر/أيلول.

نشر رد