مجلة بزنس كلاس
أخبار

صورة سلبية ترسمها الوكالات ومستقبل قاتم

الدوحة– بزنس كلاس

خفضت وكالة “موديز” للتصنيف الائتماني، السبت، تصنيفات ثلاث من دول مجلس التعاون الخليجي المنتجة للنفط؛ وهي السعودية وسلطنة عمان والبحرين، وثبتت تصنيف ثلاث دول أخرى هي قطر والإمارات والكويت، مع نظرة مستقبلية سلبية للأخيرتين.

وأوضحت الوكالة الدولية أن دول المجلس تعتمد على النفط مصدراً رئيساً للإيرادات المالية، في حين يحتاج التنويع الاقتصادي الذي بدأت به دول مثل السعودية والإمارات والكويت، سنوات لتظهر نتائجه على أرقام الناتج المحلي الإجمالي.

وتشكل عائدات النفط لدول مجلس التعاون الخليجي 49% من الناتج المحلي الإجمالي. وبسبب كثرة المعروض ومحدودية الطلب، تراجعت أسعار النفط الخام بنسبة 61% عن أعلى مستوى لها المسجل منتصف 2014، البالغ حينها 120 دولاراً، إلى 47 دولاراً في الوقت الحالي.

وخفضت الوكالة التصنيف الائتماني لسلطنة عمان من A3 إلى Baa1 وذلك على المدى الطويل، مع نظرة مستقبلية “مستقرة”، كما خفضت تصنيف البحرين من BA1 إلى BA2 على المدى الطويل، مع نظرة مستقبلية “سلبية”، بعد شهرين من وضع تصنيفها BA1 قيد المراجعة من أجل خفض محتمل.

أما التصنيف الائتماني للسعودية فانخفض من AA3 إلى A1 على المدى الطويل، مع نظرة مستقبلية مستقرة، عقب وضع التصنيف قيد المراجعة التي أظهرت أن الخطط الحكومية لن تكفي على الأرجح للحفاظ على قوة الاقتصاد والميزانية العمومية.

وثبتت الوكالة التصنيف الائتماني لإصدارات وصكوك قطر الحكومية المحدد بـ Aa2.

وثبتت تقييمها للتصنيف الائتماني السيادي للكويت عند AA2 مع نظرة مستقبلية سلبية؛ نتيجة للتحديات التي تواجهها الدولة في تنفيذ برنامج الإصلاح المالي والاقتصادي بشكل فعال.

وأخيراً ثبتت الوكالة تصنيفها لدولة الإمارات العربية المتحدة عند مستوى AA2 على المدى الطويل، مع نظرة مستقبلية سلبية لعدم وضوح سياسات الحكومة لوقف العجز في الموازنة وتدهور الأصول؛ نتيجة انخفاض أسعار النفط الذي سيؤدي إلى تآكل الاحتياطات المالية مع مرور الوقت.

نشر رد