مجلة بزنس كلاس
قطر اليوم

اشتكى عدد من المواطنين من شركات المقاولات والمقاولين، بسبب التلاعب والنصب الذي يتعرضون له على أيدي «ناس ما تخاف الله» على حسب وصفهم، وأشاروا إلى أن الكثير من البيوت متوقفة نهائياً عن الإنشاءات بسبب الخلافات التى تصل إلى المحاكم وتنتظر سنوات حتى يتم البث فيها.

وأكدوا أن هذا التأخير ضرره على المواطن فقط، حيث المقاول هو المستفيد من حيث الوقت، وأضافوا أن بعض المقاولين يتحايلون على المواطنين بأسلوب لم يسبق له مثيل، حيث يقوم المقاول بإغراء المواطن بأن يقوم بسحب مبالغ بسيطة من كل دفعة جديدة تنزل، بحجة أن المواطن في حاجة لمبالغ لتشطيب منزله، وأن المقاول ليست لديه أي مشكلة، وسوف يستمر بعملية البناء دون توقف، وعلى هذا الأساس يقوم المواطن بسحب مبالغ بسيطة من الدفعات وهو على ثقة تامة بالمقاول المخادع الذي يوقف البناء فجأة، من دون مقدمات، والعذر هو عجز في الدفاعات!! ويتهم المواطن بأنه لم يدفع الدفعات كاملة!! وأكد المواطنون أن هدف هذا التلاعب هو كسب المقاول وقتاً طويلاً أو التوقف عن البناء بشكل نهائي، وفي هذه الحالة لا يستطيع المواطن أن يشتكي المقاول المخادع.

إضافة إلى أن بعض الشركات ليس لديها عمال بشكل كافٍ للمشاريع التي وقَّعتها مع المواطنين، وبهذا الشكل تتراكم المشاريع على المقاول، وهنا يقوم بتلاعب على المواطنين لكسب الوقت ويضمن أنه لا أحد يستطيع أن يشتكيه في المحاكم.

وطالب المواطنون جهات الاختصاص بضرورة وضع مظلة تحمي المواطنين من تلاعب بعض المقاولين، الذين يستغلون جهل المواطن في الأمور القانونية، وأيضاً تحمي المواطن من الضرر المادي الذي يقع عليه بسبب التأخير والتلاعب.

نشر رد