مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

تتجه أنظار عشاق الساحرة المستديرة إلى ملعب سان سيرو يوم غد السبت لمتابعة مباراة القمة بين ميلان وضيفه يوفنتوس لحساب الجولة التاسعة من بطولة الدوري الإيطالي، مباراة ستكشف لنا عن العديد من الخبايا أهمها المستوى الحقيقي للروسونيري مع المدرب الجديد فينشينسو مونتيلا.

يعيش ميلان أيام طيبة مع مونتيلا، حيث يحتل الفريق المركز الثالث في سلم الترتيب برصيد 16 نقطة خلف يوفنتوس المتصدر بفارق 5 نقاط، وحقق ميلان 5 انتصارات وتعادل وحيد في أول 8 جولات، وهي نتائج جيدة مقارنة بنتائج الفريق خلال السنوات القليلة الماضية.

وينتاب جماهير ميلان أمل كبير بعودة الفريق إلى سابق عهده هذا الموسم وخطف مركز مؤهل إلى بطولة دوري أبطال أوروبا، لكن بحسب المنطق، ما زال الوقت مبكراً للحديث عن عودة بطل أوروبا 7 مرات، لكن يمكننا القول أن مباراة يوفنتوس ستوضح لنا المستوى الحقيقي لميلان.

إن كان ميلان قادراً على العودة فعلاً واستعادة جزء من أمجاد الماضي فسيكون قادراً على الخروج بنتيجة إيجابية أمام يوفنتوس، على الأقل التعادل مع تقديم أداء طيب، أما في حال الخسارة كما جرت العادة مؤخراً فهذا يعني أن فريق مونتيلا ما زال بحاجة للكثير من العمل والانتدابات كي يصبح فريقاً قوياً قادراً على المنافسة على الألقاب.

ميلان لم يحقق أي انتصار على يوفنتوس في آخر 9 مباريات جمعتهما ما بين بطولة الدوري الإيطالي وكأس إيطاليا، وخسر جميع المباريات، و4 من تلك الهزائم كانت على ملعب السان سيرو.

نشر رد