مجلة بزنس كلاس
تكنولوجيا

 

خلال الاسبوع الماضي وردت عدة تقارير عن طلب الحكومة الأمريكية من شركة أبل مساعدتها بمراقبة هواتف الايفون والعمل على فك تشفيرها إلا ان تصريحات تيم كوك الرئيس الانفيذي لأبل أكدت مراراً رفض الشركة لذلك .

وعادت المواجهة بينهما مرة أخرى حين طلب مكتب النحقيقات الفيدرالي من أبل المساعدة على فتح هاتف ايفون 5c تعود ملكيته لسيد فاروق الذي نفذ هجوم ارهابي في مدينة سان برناردينو الامريكية في الثاني من ديسمبر الماضي برفقة زوجته تاشفين مالك مما أدى لمقتل 14 شخص بالإضافة لمقتله مع زوجته نتيجة تبادل اطلاق نار مع الشرطة .

وقامت وزارة العدل الأمريكية بتقديم الدعوى لدى قاضي فيدرالي لاجبار أبل على مساعدة FBI على فتتح الهاتف ويتعلق الأمر بفك البرنامج الذي يقوم بإغلاق الهاتف نتيجة إدخال كلمة سر خاطئة لعشر مرات في محاولات يبدو أنها من قبل مكتب التحقيقات مما أدى لانغلاق الهاتف وفق تقرير لمحطة ABC الأمريكية .

تيم كوك الرئيس التنفيذي لأبل أكد أنه بالأصل لا يوجد لدى آبل برنامج قادر على القيام بعملية الغاء الاغلاق لانه في حال وجوده يخشى من وقوعه في الأيدي الخطأ مما يعرض كل مستخدمي الايفون في العالم للخطر .

وكانت عدة تقارير قط أكدت أن أبل ساعدت الحكومة الأمريكية في عمليات فك نشفير للايفون لحوالي 70 مرة منذ العام 2008 ولكن كان ذلك مع نظام IOS 7 ومنذ ان أطلقت أبل نظام IOS 8 وماتلاه قامت بتغير نظام التشغيل مما منع عليها امكانية المساعدة في فتح هواتف الايفون .

وجاء بالمذكرة التي تقدمت بها وزارة العدل الأمريكية أنه من المهم للتحقيقات الاطلاع على مضمون هاتف سيد فاروق لمعرفة ارتباطاته وامكانية وجود شركاء محتملين يمكن التوصل إليهم عبر فك الهاتف بينما ردت أبل أنه ليس من الثابت وجود هكذا معلومات بالهاتف ويبقى الأمر للقضاء الذي سيبت بالأمر فهل بحبر أبل على ذلك .

نشر رد