مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

المواجهات الكبرى دائماً ما تجيب على الاستفسارات وتوضح فكر المدرب إن كان ينوي إجراء تعديلات تكتيكية أو فنية على فريقه، لذلك ستكون مواجهة أتلتيكو مدريد غداً في كامب نو فرصة مناسبة جداً لمعرفة مدى جدية المدرب إنريكي في إحداث تغييرات على نهجه التكتيكي وتشكيلته الأساسية خلال الموسم الحالي، أم أنه سيستمر بالاعتماد على التشكيلة التي عهدناها آخر موسين (بدون داني ألفيس).

التعديلات على تشكيلة برشلونة الأساسية خلال الموسم الحالي ليست عديدة ولن تكون كذلك، لكن هناك 3 أسئلة على الأقل سنعرف إجابتها غداً.

1- هل خافيير ماسكيرانو سيصبح بديل للفرنسي صامويل أومتيتي؟ لم تضح الرؤيا بعد فيما يخص مركز قلب الدفاع بالنسبة لبرشلونة بعد أن غير إنريكي تشكيلته أكثر من مرة، ورغم أن التوقعات تشير إلى أن أومتيتي هو الذي سيتواجد بجانب جيرارد بيكيه في مركز قلب الدفاع خصوصاً بعد انخفاض مستوى ماسكيرانو، لكن سيكون ذلك بحاجة للتأكيد في أول مواجهة صعبة في الموسم ضد أتلتيكو مدريد تتطلب مشاركة أفضل تشكيلة متواجدة في برشلونة من وجهة نظر المدرب.

2- هل سيكون سيرجي روبيرتو الخيار الأمثل في مركز الظهير الأيمن؟ بعد أن قدم اللاعب الإسباني أداء طيب جداً في مركز الظهير الأيمن شاهدنا أن لويس إنريكي يجري بعض التعديلات، أولاً أشرك أليكس فيدال ضد ألافيس، وثانياً دفع بثلاثة لاعبين في مركز قلب الدفاع فيما كان يتحول ماسكيرانو لظهير أيمن دفاعي حينما يمتلك الخصم الكرة ضد ليجانيس.

مواجهة الغد ستوضح إن كان إنريكي مقتنع بأن سيرجي أساسي لكنه يبحث عن بديل فقط للاعبه، أم أنه يبحث عن استراتيجية أخرى أو لاعب آخر يشغل هذا المركز كأساسي.

3- هل حصل رافينيا أو جوميز أو توران على ثقة إنريكي ليدخلوا التشكيلة الأساسية؟ من المفترض أن أندريس إنييستا هو صاحب المركز الأساسي في برشلونة إلى جانب راكيتيتش وبوسكيتس في خط الوسط، لكن إنريكي دفع بالبرتغالي أندريه جوميز في مباراة واحدة وجعله يشغل أكثر من مركز.

كما اعتمد على رافينيا ألكانتارا في مواجهة ليجانيس، فيما اعتمد على توران كجناح هجومي أو لاعب خط وسط في مباريات أخرى. لذلك سيظهر إن كان أي من اللاعبين حصل على ثقة المدرب ليكون أساسي في المباريات الكبرى، أم أن الوضع سيبقى على حاله بالنسبة لثلاثي خط الوسط.

نشر رد