مجلة بزنس كلاس
ستايل

 

في كل مرة يقام مهرجان عالمي، ينفق المشاهير مبالغ طائلة لكي تأتي اطلالاتهم متقنة، إنما أيضا مبتكرة تحمل جديدا ما.

في نسخة هذه السنة من مهرجان كان السينمائي، صوّبنا النظر الى اناقة الممثلين والمخرجين. صحيح ان العدسات تصوّب غالبا على فساتين الممثلات والفنانات، لكن هذا لا يعني ان ما من جديد يخص الرجل.

تخلى العديد من الممثلين عن ربطة العنق وعن عقدةالفراشة. فضّلوا ترك الزرين الاولين مفتوحين مما يسمح بالاستمتاع بنسيم البحر. لكن بعضهم عمد الى إقفال الازرار كلّها في ظل التخلي التام عن ربطة العنق.
بعض الممثلين، عمدوا الى التخلي عن الالوان الداكنة لبذلة التاكسيدو لدى حضورهم افتتاح المهرجان. فالممثل ريان غوسلينغ الذي يشتهر بأسلوبه المتميّز، والذي تنتظره عدسات المصوّرين، قد أطلّ ببذلة تاكسيدو باللونين الابيض والازرق الداكن. عمد الى تنسيق قميص ابيض مع سترة بيضاء وسروال أزرق داكن مع عقدة الفراشة باللون الازرق ايضا. هذه الاطلالة بدت تغازل أجواء مدينة كان الساحلية. باختصار، اتت الاطلالة موفقة جدا.
أبرز الممثل أورلاندو بلوم بإطلالته أهمية البروش. فبدلا من اعتماد ربطة العنق التقليدية او عقدة الفراشة، وضع بروش يحاكي بشكلة الزهرة. حجمه الصغير أضاف لمسة مميزة الى اطلالته.
بدت اطلالة كريسباين موفقة، فإضافة الى اعتمادة لون الرمادي الفاتح للبذلة، نسّقها مع حذاء لوفر باللون البني. أناقة عصرية تحاكي أجواء المنصات العالمية!

نشر رد