مجلة بزنس كلاس
سياحة

الدوحة – بزنس كلاس

إسدال الستار على أسبوع حافل بالمرح وأشهى الأصناف والأجواء الاحتفالية

المنظمون يدعون زوار المهرجان لمشاركة آرائهم وانطباعاتهم عبر وسائل الإعلام الاجتماعي

فيما أسدل الستار على مهرجان قطر العالمي للأغذية 2016، قدَّر المنظمون عدد زائري المهرجان لهذا العام بـ 200 ألف زائر، وذلك بناءً على تقدير يومي لأعداد الزائرين في المواقع الثلاثة للمهرجان.

وقد اُعتبرت هذه النسخة من المهرجان، الذي تواصلت فعالياته على مدار سبعة أيام، هي  الأوسع حضوراً حتى الآن، حيث اجتذبت الآلاف من المواطنين والمقيمين والسياح، فضلاً عن الطهاة ذوي الشهرة العالمية مثل مارثا ستيوارت، وجورج كالومباريس الحكم في برنامج مسابقات الطهي “ماستر شيف أستراليا”، والشيف سلمى سليمان من قناة فتافيت.

QIFF Fireworks 3

 

وقال السيد راشد القريصي، رئيس قطاع التسويق والترويج في الهيئة العامة للسياحة، “إن نسخة هذا العام من مهرجان قطر العالمي للأغذية قد أرست معايير جديدة للمهرجانات والفعاليات في قطر، وسوف تواصل الهيئة العامة للسياحة البناء عليها بالتعاون مع شركائنا في الأعوام المقبلة. إن المهرجانات تمثل جزءاً مهماً من استراتيجيتنا الرامية إلى تنويع المنتج السياحي القطري ، ونحن فخورون بالنجاح الذي حققه مهرجان قطر العالمي للأغذية باعتباره فعالية محلية وصل إلى العالمية حتى بات سكان قطر وزوارها يترقبونها بشغف. لقد كانت النسخة السابعة من مهرجان قطر العالمي للأغذية منبراً مثالياً لإبراز  فنون الطهي وعروض الضيافة الفاخرة التي تتمتع بها قطر، مما أتاح للزوار استكشاف وتذوق تجارب قطرية أصيلة.”

 

وقد تميَّز مهرجان قطر العالمي للأغذية 2016 بامتداده لمواقع جديدة شملت جزيرة اللؤلؤة-قطر والحي الثقافي كتارا، بالإضافة إلى الموقع الرئيسي للمهرجان في حديقة متحف الفن الإسلامي، وقد استطاع الزوار التنقل بين المواقع الثلاثة عن طريق التاكسي المائي، الذي حظي بشعبية كبيرة وسط زوار المهرجان. كما تم تخصيص منطقة للاحتفال بالعام الثقافي قطر – الصين 2016، إلى جانب الأنشطة المميزَّة مثل عشاء في السماء الذي تقيمه الخطوط الجوية القطرية، ومسرح الطهي المباشر، وشاي ما بعد الظهيرة على الخليج من تقديم كتارا للضيافة، وسوق الانستجرام، ومنطقة الصحة، والعشاء على السنبوك من تقديم فنادق سوق واقف البوتيكية، والشواء على الخليج من تقديم النادي الدبلوماسي.

أما مشاعل شهبيك، مدير المهرجانات والفعاليات السياحية في الهيئة العامة للسياحة، فقد علَّقت بقولها: “لقد كانت هذه هي المرة الأولى التي يتوسع فيها المهرجان ليشمل مواقع متعددة، ورغم أن التوسع كان محدوداً، فقد استطعنا أن نخلق أجواءً احتفالية في شتى أنحاء المدينة. لقد استطلعنا آراء أفراد المجتمع في مرحلة الإعداد والتخطيط وطلبنا منهم أن يحددوا ما يودون رؤيته في مهرجان قطر العالمي للأغذية هذه السنة، وهو أمر كان له أثر كبير في إنجاح الحدث. واليوم ونحن نختم المهرجان ونتطلع إلى نسخة العام 2017، نتمنى من سكان قطر وزائريها التعبير عن انطباعاتهم وآرائهم عبر صفحات وسائل الإعلام الاجتماعي الخاصة بالمهرجان.”

ورحبت الخطوط الجوية القطرية، الشريك في تنظيم مهرجان قطر العالمي للأغذية، بالضيوف في جناحها الفاخر للاستمتاع بتجربة أجواء درجة رجال الأعمال وضيافتها الحائزة على جوائز عدة على متن مأدبة “عشاء في السماء”. كما شارك عدد من أشهر طهاة العالم في مسرح الطهي المباشر على مدار الأيام السبعة للمهرجان ليقدموا للزوار أشهى الأطباق ونصائح الطبخ.

وصرّحت السيدة سلام الشوّا، نائب أول الرئيس التنفيذي للتسويق والاتصالات والإعلام للخطوط الجوية القطرية: “نحن سعداء جداً باستمرار شعبية مهرجان قطر العالمي للأغذية. لقد حققت الفعاليات التي أقيمت في مناطق جديدة متفرقة في مدينة الدوحة نجاحاً كبيراً وقد نالت إعجاب المجتمع المحلي والسياح حيث كانت لهم فرصة تجربة أفضل المأكولات المتوفرة في الدوحة والاستمتاع بالأنشطة الترفيهية. كوننا الناقل الوطني لدولة قطر، تفخر القطرية بدعم مثل هذه الفعاليات العالمية وتقديم ضيافتها الحائزة على جوائز مرموقة التي تشتهر بها على مستوى العالم ليستمتع بها الجميع هنا في الدوحة.

وأضافت الشوا: “يعكس مسرح الطهي المباشر طموح المهرجان في التوسع واستكشاف المطابخ العالمية من خلال استقطاب أشهر الطهاة من مختلف أنحاء العالم من بينها الولايات المتحدة وأستراليا وأوروبا والخليج وغيرها ليقدموا لزوار المهرجان تجربة مميزة لا تنسى.”

وتماشياً مع شعاره “وللطعام وجهٌ آخر”، فقد أولى المهرجان أهمية كبيرة لأنماط الغذاء الصحي، وخصوصاً باعتباره وسيلة للوقاية من الأمراض المزمنة وأمراض القلب التي تهدد حياة الإنسان. وقد وفرت مبادرة “كلنا”، وهي مبادرة أطلقتها مؤسسة حمد الطبية بالتعاون مع شركة كونوكو فيليبس وتهدف إلى تعزيز الوعي بمسببات أمراض القلب، وفرت عمليات فحص مجانية لما يقرب من 3500 شخص، مما ساعد الكثيرين منهم على الاكتشاف المبكر لارتفاع مستويات الكوليسترول والسكر في الدم وارتفاع ضغط الدم.

وكذلك في منطقة الصحة كانت حافلة “يلا ناتشرال”، وهي جزء من مبادرة “صحتك أولاً”، التي أطلقتها وزارة الصحة العامة بالتعاون مع وايل كورنيل للطب – قطر. وقد استقبلت الحافلة 15 ألف زائر، استطاعوا اكتشاف طرق جديدة للعودة إلى الطبيعة عبر اتباع أنماط تغذية ورياضية أفضل من أجل حياة صحية.

وقال السيد فيصل بن أحمد المهندي، مدير إدارة العلاقات العامة والاتصال بالهيئة العامة للسياحة: “لله الحمد فقد شهدنا في هذه النسخة من المهرجان ، عدداً كبير من الزوار يفوق 200 الف زائر خلال إسبوع في الثلاث أماكن الخاصة بالمهرجان وهي ( حديقة المتحف الاسلامي ، الحي الثقافي – كتارا و اللؤلؤة- قطر ) وهذا  لهو دليل على تنوع فعاليات المهرجان وقدرته على إرضاء جميع الأذواق .وبالإضافة إلى ذلك فقد استضفنا في المهرجان  المئات من أطفال المدارس الذين قاموا بزيارة المهرجان والتعرف على ابرز فعالياته والتفاعل معاها ،وهذا ما اضاف إلى مهرجان الأغذية  نكهة خاصة بهذه النسخة، حيث تفاعلوا الطلاب بشكل خاص مع المبادرات الصحية التي وفرها المهرجان ليزيدوا من حجم ثقافتهم حول الغذاء الصحي ، وهذا أسعدنا كثيراً.”

وقد استمتع زوار مهرجان قطر العالمي للأغذية 2016 أيضاً بمجموعة متنوعة من الخيارات الترفيهية كان من بينها مسرح قناة براعم للأطفال، والعروض السينمائية اليومية لمؤسسة الدوحة للأفلام، فضلاً عن عروض الألعاب النارية اليومية التي كانت تنطلق ليلاً ويَشهدها رواد منطقة كورنيش الدوحة.

نشر رد