مجلة بزنس كلاس
سياحة

الدوحة ـ بزنس كلاس:

أستطاع مهرجان عيد الفطر الذي أطلقته هيئة السياحة وأستمر خمسة أيام أن يستقطب أعداد كبيرة من العائلات سواء من المواطنين أو المقيمين أو السياح الوافدين من دول مجلس التعاون الخليجي، وساهمت العروض والفعاليات في رسم البهجة والسرور على وجوه الأطفال.
وقال السيد يورج هارينجيرد، مدير عام سيتي سنتر الدوحة، أن الأطفال استحوذوا على نصيب الأسد من الفعاليات التي وجهت إليهم، مشيراً إلى أن عدد زوار السيتي سنتر بلغ 100 ألف زائر يومياً خلال أيام مهرجان عيد الفطر المبارك، ليصل إجمالي عدد الزائرين في الأيام الخمسة إلى نصف مليون زائر.
أضاف إن السبب الرئيسي وراء نمو عدد الزائرين، هو الفعاليات المتعددة التي نظمتها الهيئة العامة للسياحة، والتي شملت عروضاً مسرحية وفنية، لاقت إعجاب الآلاف من الأطفال والكبار والعائلات.
وأوضح هارينجيرد، أن هذه الفعاليات المتنوعة نجحت في استقطاب عدد كبير من الزائرين، خاصة أنه المجمع التجاري الوحيد الذي استطاع أن يستوعب أكبر عدد من المشاهدين في العرض الواحد، حيث وصل عددهم إلى قرابة 3 آلاف مشاهد تقريباً.
وأكد أنه على الرغم من موسم الإجازات وتعدد المجمعات التجارية الجديدة في الدوحة، إلا أن سيتي سنتر استطاع أن يجذب هذا العدد الهائل من الزوار، وذلك لكونه يضم أكبر عدد من المحلات التجارية، وأكثر من منطقة لتناول الطعام، بالإضافة إلى تعدد صالات السينما وألعاب الأطفال والأنشطة الرياضية الأخرى.
وحول قدرة المول على استيعاب هذا العدد الهائل من الزوار وتوافر مواقف لسياراتهم، أكد مدير عام سيتي سنتر أن المجمع استطاع أن يرفع عدد مواقف السيارات بداخله إلى 1800 موقف بعد التوسعات الأخيرة التي تم إجرائها، مشيراً إلى أن نحو 13 ألف سيارة تدخل موقف سيتي سنتر يومياً، فيما تمكن باقي الزوار من إيجاد مواقف كثيرة خارج المجمع، خاصة أن هذه الفترة إجازة لجميع العاملين في الشركات والمؤسسات التي تحيط بالمول.
وأوضح أن عدد كبير من زوار المجمع كانوا من دول مجلس التعاون الخليجي، وخاصة من المملكة العربية السعودية، لافتاً إلى أن تنوع الفعاليات داخل المجمع وتعدد الاختيارات كانت سبباً في توفير جميع الأنشطة للزوار على مدار يوم كامل.
وشهد مجمع سيتي سنتر العدد الأكبر من العروض والأكثر تنوعاً كما كانت نسبة الحضور عالية، حيث اكتظ المجمع بالزوار من كافة الفئات العمرية والذين جذبتهم العروض المتنوعة.
وفي عرض بيتر بان، تفاعل الأطفال بشدة مع أحداث المسرحية والأبطال، وخصوصاً فقرة الورقة السحرية، وقد تم تقديم العرض مرتين يومياً، حيث يبدأ العرض الأول في الساعة الخامسة والنصف مساء، بينما يبدأ العرض الثاني في الساعة الثامنة والربع مساءً.
وقد اضطر العديد من الزوار إلى القدوم قبل ساعتين أو ساعة ونصف لحجز مقاعدهم نظراً لكثافة الحضور، وقد تمكنت الفعاليات من جذب حتى زوار المجمع، الذين أتوا بهدف التسوق، وذلك بسبب جودته والمؤثرات الصوتية والأضواء التي أضفت عليه رونقاً خاصاً.
وعبر مجموعة من الجمعهور عن فرحتهم بالمشاركة في هذا المهرجان، وعن دهشتهم للأجواء الممتعة التي وفرت لأبنائهم فرصة مميزة لأن يعيشوا العيد ويستمتعوا بالفعاليات المتنوعة، كما عبر الأطفال عن بهجتهم بالعروض، التي تقدم لهم وقد بدا ذلك واضحاً من تفاعلهم الشديد مع المسرحية ومشاركتهم أبطالها كافة الأحداث.

نشر رد