مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

كشف الستار عن أول مفاجأة في بطولة كأس أمم أوروبا 2016 المقامة في فرنسا بخطف منتخب إيسلندا الذي يشارك بها للمرة الأولى في تاريخه التعادل بهدفٍ لمثله أمام المنتخب البرتغالي الذي دائماً يفرض نفسه في النسخ الست التي شارك بها.

إيسلندا قدمت في المباراة التي جمعتها مع البرتغال مساء الثلاثاء ضمن الجولة الأولى من المجموعة السادسة عملاً كبيراً حيث استطاعت الوصول إلى مرمى “برازيل أوروبا” في مرات عديدة، وذلك بعد إغلاق المداخل المؤدية إلى مرماها بشكلٍ محكم.

وفي المباراة تألق أغلب لاعبي المنتخب الإسكندنافي، إلا أن حارس المرمى كان الأفضل واستطاع منع كرات البرتغاليين على رأسهم كرستيانو رونالدو في مرات عديدة.

هذا الحارس هو هانس هالدورسون والذي تصدى لـ8 كرات من أقدام لاعبي البرتغال وأكثرها كانت من رونالدو، وهو الأكثر تصدياً لكرات في مباراة واحدة في يورو 2016 حتى الآن، ولأول مرة حارس يفعل ذلك منذ جو هارت في مباراة إنجلترا وإيطاليا في يورو 2012.

وهالدورسون هو لاعب في سن الـ32 عاماً، ويلعب في نادي بودو جليمت النرويجي من عام 2016 على سبيل الإعارة قادماً من نيميخين الهولندي.

وبدأت مسيرة الحارس الإيسلندي عام 2002، في حين لعب أول مباراة مع منتخب إيسلندا عام 2011 وخاض حتى الآن 33 لقاء دولي. وخاض كل المباريات الـ12 التصفيات المؤهلة إلى اليورو.

نشر رد