مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

يشهد الموسم الحالي من بطولة الدوري المصري الممتاز لكرة القدم عددًا من المفارقات الغريبة، فبخلاف المنافسة القوية على الصدارة والهبوط، فإن الأندية تتنافس فيما بينها في تغيير المدربين.
أندية قليلة عرفت الاستقرار، لتكون استثناء لقاعدة التغيير التي طالت الأندية الأخرى بعدما غيرت غالبيتها أكثر من مدرب في أقل من موسم.
ومن بين أبرز مفارقات الموسم الحالي للدوري، ما قام به نادي الزمالك حامل لقب المسابقة ووصيف الترتيب حالياً.
حيث أن الزمالك انفصل عن 3 مدربين هذا الموسم ، أولهم البرتغالي فيريرا، ثم البرازيلي باكيتا، ثم المدرب الوطني الشاب أحمد حسام “ميدو”.
لكن الزمالك الذي انفصل عن 3 مدربين قد تسبب في إقالة اثنين آخرين، فقد فاز في مباراة الجولة العاشرة على غزل المحلة 5-0 ليتسبب في رحيل مدربه المؤقت في ذلك الوقت أحمد حسن.
الأمر نفسه تكرر مع هاني رمزي المدير الفني السابق لإنبي والحالي لاتحاد الشرطة، فقد فاز على الفريق البترولي بهدف نجمه شيكابالا، لكن الخسارة بهذا الفارق الضئيل لم يشفع لرمزي في البقاء حيث قدم استقالته التي قبلتها الإدارة على الفور.
ومن المتوقع أن تستمر حركة التغييرات باستمرار المسابقة خاصة في ظل عرف التغيير الذي سنته الاندية هذا الموسم.

نشر رد