مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

كل متتبعى وخبراء كرة القدم يؤكدون أن كريستيانو رونالدو هو أحد أخطر وأفضل الهدافين ربما فى تاريخ كرة القدم وآلة تهديفية من الصعب إيقافها وكل موسم يزداد تألقا وبريقا مع إحترامه لقدراته ولسنه بزيادة التدريب كى يكون جاهزا كل مباراة.
مشكلة رونالدو الحقيقة إنه لم يأتى وسط جيل مثالى لريال مدريد ولنكن أكثر دقة مشكلته الأبرز إنه أتى أمام أخطر أجيال برشلونة على الإطلاق بوجود ميسى وهنرى وبيدرو وفيا ونيمار وسواريز وألكسيس سانشيز مع إختلاف تواجدهم فى المواسم السبعة الأخيرة وهى نفس الفترة التى تواجد بها رونالدو.
عباقرة فى تاريخ الريال مثل دى ستيفانو ورؤاول سبقهم رونالدو تهديفيا فى الليجا ولكنهم حققوا العديد من الألقاب فدى ستيفانو سجل 216 هدفا فى الليجا ولكنه حقق ثمانية ألقاب بينما راؤول سجل 228 هدفا فى الليجا وحقق ستة ألقاب لليجا فى حين أن الدون سجل أكثر من 250 هدفا فى الليجا ولكنه لم يحقق سوى لقب وحيد وهذا يؤكد إنه فعلا اللاعب الأكثر سوءا حظا فى تاريخ اللعبة فمع كل أرقامه القياسية التى تحتاج لمجلدات لتدوينها وربما لن يستطيع الحبر أن يوفى حقه ولكن يبقى كل سجله مع الريال سبعة ألقاب مختلفة منها لقبا لليجا.

نشر رد