مجلة بزنس كلاس
صحة

 

صرحت منظمة الصحة العالمية التابعة للأمم المتحدة الاربعاء إن عدد المصابين بمرض السكري على نطاق العالم ارتفع الى 422 مليون مصاب في عام 2014، اي اربعة اضعاف عددهم عام 1980.
وقالت المنظمة في تقرير هو الاول الذي تصدره عن المرض على نطاق العالم “عالميا، كان نحو 422 مليون بالغ يعيشون مع مرض السكري في عام 2014، مقارنة بـ 108 ملايين في عام 1980.”
وحذرت المنظمة من ان تفشي المرض سببه التغييرات التي طرأت عالميا “على الطرق التي يأكل ويتحرك ويعيش بها البشر.”
وجاء في التقرير ايضا أن السكري كان السبب المباشر لـمليون ونصف مليون حالة وفاة عام 2012، ولكن المستويات المرتفعة سكر العنب (الجلوكوز) في الدم المرتبطة بالسكري كانت مسؤولة عن 2,2 مليون حالة وفاة اخرى في العام ذاته.
يذكر ان مرض السكري يصنف الى نوعين، النوع الأول (Type 1) الذي ينتج عن عجز غدة البنكرياس عن انتاج الكميات الكافية من هرمون الانسولين، والنوع الثاني (Type 2) المتأتي عن السمنة وعوامل اخرى تتعلق بطريقة المعيشة.
وفيما لا توجد اي طريقة لتجنب الاصابة بالنوع الاول، فإنه يمكن تجنب الاصابة بالنوع الثاني عن طريق مكافحة العوامل المسببة له.
وقالت المنظمة في تقريرها إنه ينبغي بذل جهود كبيرة لتغيير عادات الاكل والنشاط البدني على نطاق العالم وخاصة في السنوات الاولى من الحياة عندما تبدأ هذه العادات بالتأصل، من اجل التصدي لانتشار السكري واضراره الكبيرة.
وقال الدكتور اتيان كينغ، مسؤول التصدي للسكري في منظمة الصحة العالمية لبي بي سي “إن السكري مرض صامت، ولكنه ينتشر دون هوادة وعلينا التصدي لهذا الانتشار.”
ومضى للقول “بامكاننا ايقافه، ونعرف ما ينبغي ان نفعله في سبيل ذلك. لا يمكننا السماح للسكري بالتطور كما يفعل الآن لأن ذلك سيكون له تأثير مدمر على صحة الافراد والأسر والمجتمعات.”

نشر رد