مجلة بزنس كلاس
سياحة

 

تتميز منطقة (باموكالي) بوجود خزان جوفي ضخم من المياه والتي تكتسب الحرارة من الحمم البركانية، وتذيب أملاح الكالسيوم في طريقها لسطح الأرض حيث تتدفق كينابيع مياه حارة من أعلى التل.
توجد منطقة (باموكالي) وتعني باللغة التركية (قلعة القطن) في وادي نهر (ميندريس) بمحافظة (دينزلي) جنوب غرب تركيا

pamukkale-1

مع جريان المياه تبرد حرارتها تدريجيا، ويترسب الكالسيوم على الصخور مكونا مصاطب حجرية بيضاء اللون متدرجة في شكل شلالات يطلق عليها “الترافرتين”

منذ أكثر من ألفي عام، شيد الرومان مدينة (هيرابوليس) في هذه المنطقة كمنتجع للاستجمام والاستشفاء بينابيع المياه الحارة المعدنية، مع الاستمتاع بالمنظر الخلاب لمنحدرات الترافرتين.

وهناك طريق بري مباشر يربط الموقع بمدينة (دنيزلي) القريبة، حيث يمكن الذهاب إلى هناك بالسيارات أو سيرا على الأقدام، ليلا أو نهارا لمشاهدة البرك القديمة، وحمامات السباحة العامة التي تقع جنوبها.

160512_79e02586de

ومع توافد السياح وخاصة ذوي الميزانيات المحدودة على المنطقة، تحولت القرية الصغيرة الموجودة هناك إلى مدينة قام سكانها بافتتاح العديد من الفنادق والمطاعم لاستضافة السائحين. وأقيمت بعض الفنادق الصغيرة على حافة التل للاستفادة من المياه المعدنية الساخنة والاستمتاع بالمنظر البانورامي للوادي الخصيب في الأسفل. وقد أقيمت حدائق الشاي للاستجمام تحت ظلال أشجار الصنوبر والدفلي.

98 (18)

وفي ثمانينات القرن الماضي، قررت السلطات المحلية تطوير منطقة المنتجع بأسلوب منهجي، ويحلول التسعينات تمت إزالة الفنادق الصغيرة وزراعة حديقة مكانها، أما الطريق الصاعد فقد تم تحويله إلى سلسلة من الأحواض التي يسمح للسياح بالسير أو الاستلقاء بداخلها. وتم بناء طرق جديدة للسيارات في الطرف الشمالي والجنوبي للتل، بينما تحولت الحمامات الرومانية القديمة إلى متحف أثري صغير.

ومعظم منحدرات الترافرتين جافة حاليا لأن أغلب مياه الينابيع الحارة الغنية بالكالسبوم يتم استغلالها في أغراض تجارية.

نشر رد