مجلة بزنس كلاس
تحقيقات

عقدت في العاصمة الكوبية هافانا فعاليات اجتماع منتدى الأعمال الإماراتي- الكوبي.
وترأس الجانب الإماراتي في أعمال المنتدى سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد، فيما ترأس الجانب الكوبي رودريجو مالميركا وزير التجارة الخارجية والاستثمار الأجنبي.
وركز المنتدى، على مجالات بناء العلاقات الاقتصادية والاستثمارية والتجارية بين البلدين، واستكشاف فرص عقد شراكات استثمارية في مجالات الابتكار وتكنولوجيا المعلومات والمناطق الصناعية والسياحة إلى جانب بحث فرص الاستثمار للشركات الإماراتية في كوبا.
كما ناقش المنتدى المناخ الاستثماري الحالي في كوبا ومناطق التطوير الخاصة لديها، بالإضافة إلى الفرص في مجال الهندسة الجينية الكوبية وقطاعات التقنية الحيوية والأدوية وفرص الاستثمار للشركات الكوبية في دولة الإمارات العربية المتحدة.
وأكد المشاركون أهمية تعميق الروابط بين القطاع الخاص ومجتمع الأعمال في الجانبين لفتح آفاق واعدة وأسواق جديدة للتعاون الاقتصادي والتبادل التجاري التي تعود بالنفع على الطرفين وإتاحة الفرص لتبادل الخبرات في مجالات التجارة والاستثمار والمشاريع المشتركة.
ودعا الجانبان إلى إزالة أي معوقات قد تحول دون تحقيق الغايات المرجوة من هذا المنتدى الذي يعد بداية قوية لعلاقات اقتصادية استراتيجية وحيوية بين البلدين.

نشر رد