مجلة بزنس كلاس
سياحة

 

أصبح ليف نورديك، المنتجع الصحّي الأول من نوعه الذي يقدّم تجربة تتمحور بالكامل حول تقاليد الرفاهية الاسكندنافية، جاهزاً لافتتاح أبوابه في دبي. جدير بالذكرّ أنّ مجموعة ريزون داتر الشهيرة، التي يحفل سجّلها بالنجاحات في مجال ابتكار وتنفيذ المنتجعات الصحية الخاصة بسلاسل فنادق عالمية، من بينها “سيكس سينسز”، “وان أند أونلي” و”فور سيزونز”، هي المسؤولة عن إطلاق منتجع ليف نورديك الصحّي الأول في المدينة. وعلى أثر شراكة بين مجموعة ريزون داتر وشركة كيان للضيافة، التابعة لمجموعة كيان، تمّ اختيار الدور السادس من برج كيان الملتوي الشهير لإقامة منتجع ليف نورديك، وهو سيقدّم لعملائه إطلالات بانورامية على مارينا دبي، فضلًا عن علاجات شاملة مُلهمة، وخدمة تلقائية استثنائية، تعزّز أسرار الصحّة والجمال المستقاة من البلدان الاسكندنافية.

لبّت دبي في الآونة الأخيرة الطلب المتزايد على علاجات التجميل والعافية من خلال قيام عدد متنامٍ من المنتجعات الصحية الرائعة فيها، وبالتالي فقد كانت هذه المدينة الخيار البديهي لإقامة منتجع ليف نورديك الرئيسي.

أمّا مهام ومسؤوليّات إدارة هذا المنتجع الصحّي، منذ عمليّة الإعداد، فتتولّاها كارولينا موكيست التي تتمتّع بخبرة واسعة جدًا في قطاع المنتجعات الصحّية الفاخرة. وفي معرض التعليق حول منتجع ليف نورديك، قالت كارولينا: “نحن نعتبر بأنّ لكلّ شخص الحقّ في الاستمتاع بالحياة والحصول على الأدوات اللازمة للقيام بذلك. وفي هذا الإطار، يسعى ليف نورديك إلى توفير الرفاهية الشاملة بالاستناد إلى الموارد الغنية التي تقدّمها الثقافة الاسكندنافية، التقليدية منها والمعاصرة. إنّ منتجعات ليف نورديك المستوحاة من حسّ الهدوء الطبيعي، ومن الإبداع المبتكر وحبّ الطبيعة العميق والثابت، تدعوك للتفاعل مع الديناميّات التي تؤمّن نمط حياة متوازن وصحّي في أيّ مكان من العالم، على الطريقة الاسكندنافية”.

إنّ المبادئ الأساسية لهذه العلامة التجارية هي ما يعيشه الناس في المجتمعات الاسكندنافية يوميًا: حسّ الوجود الطبيعي، الإبداع المبتكر وحبّ الطبيعة العميق والثابت. الجدير بالذكر أنّ كلّ منتجع ليف نورديك يتضمّن طقس الحمّام الاسكندنافي: جلسة سونا تليها غطسة سريعة في بحيرة باردة جدًا، هذه هي باختصار تجربة الحمّام الاسكندنافي. أمّا قائمة المقهى فتتألّف من خلطات صحّية وعضوية مصنوعة باستخدام المكوّنات المحليّة أو منتجات التجارة العادلة، وهي تشمل عصائر اسكندنافية عضوية، ومشروبات عضوية، ووجبات خفيفة، ومشروبات ساخنة، وخلطات عصير. كما يمكن للعملاء الاختيار من بين مجموعة متنوعة من العلاجات الاسكندنافية الأصيلة، كطقس الحمّام الاسكندنافي الذي يقوم على المناوبة بين جلسات السونا والسباحة في المياه الباردة، مع الإشارة إلى أنّ هذا العلاج يشكّل جوهر التجربة التي يوفّرها ليف نورديك. وثمّة مجموعة واسعة من العلاجات التي تعزّز علامة ليف نورديك المتمثّلة في الارتباط بالطبيعة، وقد أطلقت عليها تسميات اسكندنافية استكمالًا لأصالة التجربة. ويقدّم منتجع ليف نورديك الصحّي عدّة حزم عضوية للمقيمين وغير المقيمين، تنطوي على مزايا مغرية كجلسات العناية وصفوف اللياقة البدنية والمشروبات المجانية، بالإضافة إلى الحسومات على جلسات العناية والمستحضرات والمنتجات وغيرها. وبالتالي فإنّ كلّ المستحضرات المستخدمة في جلسات العناية ستكون متوافرة كذلك في متجر المنتجع حتى يتمكّن العملاء من استكمال تجربتهم في المنزل.

نشر رد